شريط الأخبار

مستشار الأمن القومي الأميركي يستقبل رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير

01:48 - 19 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

استقبل مستشار الأمن القومي الأميركي الجنرال جيم جونز رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات في البيت الأبيض الأميركي ، حيث بحث معه أخر المستجدات والتطوارت على الساحتين السياسية والميدانية.

 

وأكد عريقات التزام منظمة التحرير الفلسطينية بالشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات العلاقة، وخارطة الطريق والاتفاقات الموقعة. مشيراً أن الرئيس محمود عباس شدد على أن برنامج الحكومة الفلسطينية يرتكز على قبول مبدأ الدولتين والاتفاقات الموقعة وكافة الالتزامات المترتبة على الجانب الفلسطيني بخارطة الطريق.

 

ودعا عريقات إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما الى التعامل مع الحكومة الإسرائيلية على أساس نفس المعايير، أي التزام الحكومة الإسرائيلية بقبول مبدأ الدولتين والاتفاقات الموقعة ووقف النشاطات الاستيطانية بما فيها النمو الطبيعي ورفع الحصار والإغلاق.

 

وأكد جونز التزام إدارة الرئيس أوباما بمبدأ الدولتين ووجوب احترام كافة الأطراف ما عليها من التزامات. والتقى عريقات مع المبعوث الأميركي لعملية السلام السيناتور جورج ميتشل ونائب وزير الخارجية الأميركية وليام بيرنز ومساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيف فلتمان ومساعد مستشار الأمن القومي الأميركي دان شبيرو، وعدد من أعضاء الكونغرس الأميركي.

 

وتأتي زيارة عريقات الى واشنطن للمشاركة في مؤتمر دراسي حول التحديات التي تواجهها المنطقة في المرحلة المقبلة باشراف موسسة "بوركينغ"، ويشارك فيه إضافة إلى عريقات، المبعوث الأميركي لعملية السلام في الشرق الاوسط السيناتور جورج ميتشل، والمبعوث الأوروبي لعملية السلام مارك أوت، ومبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام روبرت ساري، والمبعوث النرويجي لعملية السلام يونز بور، إضافة إلى عدد من المسؤولين الإسرائيليين والأميركيين والعرب.

 

انشر عبر