تقرير يكشف تفاصيل قرار واشنطن لرفع العقوبات عن موظفي الجنائية الدولية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:28 ص
03 ابريل 2021
الجنائية الددولية

كشف تقرير إسرائيلي اليوم السبت 3-4-2021 أن الادارة الامريكية بقيادة جو بايدن نسقت مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي قبل الموافقة على رفع العقوبات ضد قضاة وموظفي المحكمة الجنائية الدولية.

وذكر موقع واللا العبري أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أخطر وزير خارجية الاحتلال غابي اشكنازي بالقرار النهائي الذي اتخذته واشنطن لرفع العقوبات عن الجنائية الدولية وذلك قبل يوم واحد من الاعلان الرسمي.

وجاء رفع العقوبات بعد طرح المسألة على المحكمة الفيدرالية الأمريكية في التماس قدم لها وكان من الضروري ان يتم الرد عليها بحلول الاثنين المقبل وفقًا للتقرير الإسرائيلي.

وأشار التقرير أن مسؤولون أمريكيون أخطروا الإسرائيليون بأن السلطات الأميركية ستجد صعوبة في تبرير العقوبات التي فرضتها الإدارة السابقة على قضاة وموظفي الجنائية الدولية.

وشدد مسؤولون إسرائيليون على أن إدارة بايدن أخرت رفع العقوبات قدر الإمكان بناء على طلب إسرائيلي، معتبرين أنه "بمجرد أن قررت المدعية العامة في المحكمة، فاتو بنسودا، فتح تحقيق في القضية الفلسطينية (في جرائم حرب إسرائيلية ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967) - لم تعد العقوبات ذات قيمة".

وسارعت المحكمة الجنائية الدولية التي تتخذ لاهاي مقرا لها، إلى الترحيب بقرار بايدن رفع العقوبات التي فرضها ترامب على المدعية العامة للمحكمة، معتبرة أن هذه الخطوة تفتتح "حقبة جديدة" من التعاون مع واشنطن.

لكنّ بايدن أكد أن واشنطن تواصل "معارضة" رغبة المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيقات تتعلق بـ"أفراد من دول غير موقّعة" على معاهدة روما التي أنشأت المحكمة، ومن بين تلك الدول "الولايات المتحدة وحلفاؤها"، وذلك في إشارة إلى التحقيقات في ارتكاب جرائم حرب أميركية في أفغانستان، وفي إشارة أيضا إلى فتح تحقيق في جرائم حرب إسرائيلية ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة.