شريط الأخبار

البرغوثي: إسرائيل تحاول مرة أخرى عرقلة قيام وحدة وطنية فلسطينية باعتقالها النواب

12:47 - 19 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

اتهم النائب مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، سلطات الاحتلال الإسرائيلي بأنها تحاول مرة أخرى عرقلة قيام وحدة وطنية فلسطينية مثلما فعلت في عام 2007 من خلال إفشالها صفقة تبادل الأسرى وشنها حملة اعتقالات ضد النواب والقيادات الفلسطينية.

 

وأعرب البرغوثي ، عن استنكاره للاعتقالات الأخيرة التي قامت بها سلطات الاحتلال، منوهاً أن "الجميع أصبح يدرك أن عدو الوحدة الوطنية وقيام حكومة توافق وطني هو إسرائيل وسياساتها"، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة أن تشكل إجراءات الاحتلال "حافزاً لاستعادة الوحدة الوطنية فوراً".

 

من جهة أخرى؛ أكد النائب مصطفى البرغوثي، أن حوار القاهرة حقق تقدماً ملموساً ويواصل التقدم في أجواء بناءة وإيجابية. وأوضح أن من أبرز الملفات التي جرى تحقيق اختراق فيها هي: المصالحة الوطنية وطبيعة الحكومة التي ستكون حكومة وفاق وطني انتقالية تعمل حتى نهاية ولاية المجلس التشريعي، وإجراء انتخابات جديدة وتركز مهامها على استعادة الوحدة الوطنية وإصلاح الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة على أسس غير فصائلية، والإعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية وإعادة اعمار غزة وحشد الطاقات الدولية لكسر الحصار عن القطاع وإعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير على أسس ديمقراطية.

 

وأضاف البرغوثي أن اللجنة العليا ستواصل أعمالها، اليوم الخميس (19/3)، بعد أن عملت أمس الأربعاء على استكمال ما تبقى من ملفات وأهمها: أولا الصياغة النهائية لإنهاء النقاط المفصلية وهي طبيعة القيادة الجماعية الانتقالية حتى موعد انعقاد المجلس الوطني الجديد، وثانيهما برنامج حكومة الوفاق الوطني وتوحيد المؤسسات والهيئات الرسمية الفلسطينية، وأخيرا كيفية استعادة حيوية ونشاط المجلس التشريعي دون السماح لإجراءات الاحتلال كاعتقال النواب بالتأثير في عمله".

انشر عبر