تحذيرات أمنية "إسرائيلية" من اشتعال الضفة في حال مُنعت الانتخابات بالقدس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:45 م
01 ابريل 2021
مواجهات الضفة

حذرت مصادر أمنية "إسرائيلية" اليوم الخميس 1-4-2021 من اندلاع انتفاضة جديدة في انحاء مختلفة من الضفة الغربية المحتلة في حال ألغت "إسرائيل" اجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية في القدس المحتلة.

ووفقًا لموقع "واللا" العبري فإن المصادر أكدت أن مواجهات دارت بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في عدة مناطق في الضفة الغربية المحتلة، موضحة أن السبب يأتي كرد فعل على المواجهة في معركة الانتخابات الفلسطينية داخل حركة فتح وبين فتح وحركة حماس.

وأضاف الموقع العبري وفق ضباط اسرائيليون: "إن الفترة الأخيرة شهدت زيادة في حالات إطلاق مسلحين فلسطينيين ملثمين النار في أنحاء الضفة المحتلة".

ويعتقد الضباط الإسرائيليين أن كل طرف سواء فتح أو حماس يريدون اظهار قوتهم وسيطرتهم على الشارع الفلسطيني، موضحين بأن اجهزة أمن السلطة لا تتدخل في هذا الصراع كما يقولون.

وقالوا: "تم رفع حالة التأهب في صفوف جيش الاحتلال في الضفة الغربية، وأنه يجري الاستعداد "لحشد قوات أخرى قبيل الانتخابات تحسبا من هجمات إرهابية، ويوجد لدى الجيش صفر تسامح تجاه العنف على أنواعه" في إشارة إلى مظاهرات تتحول إلى مواجهات كما يقولون.

وهدد الضباط الإسرائيليون بتصعيد الوضع الأمني، بقولهم إنه "في أي مكان لا تعمل فيه السلطة الفلسطينية سيجدون الجيش الإسرائيلي فيه"، وزعموا أن "الاعتقالات والتحقيقات مستمرة من دون علاقة بالانتخابات الفلسطينية".

يُشار إلى أن أجهزة أمن الاحتلال، الجيش والشاباك خصوصا، تنفذ حملة اعتقالات واسعة ضد مرشحين محتملين ينتمون أو يؤيدون حركة حماس، وفقا لتقارير إعلامية إسرائيلية.