شريط الأخبار

نواب الضفة ":الاعتقالات تعبر عن فقدان الإحتلال أعصابه بعد فشل صفقة تبادل الأسرى"

10:26 - 19 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم-رام الله

أكد نواب الحركة الإسلامية في الضفة على أن الإعتقالات التي طالت عدداً من أعضاء المجلس التشريعي وقادة حركة حماس في الضفة الغربية الليلة الماضية جاءت تعبيراً عن فقدان الإحتلال أعصابه بعد فشل صفقة تبادل الأسرى والتي تسبب هو نفسه به.

 

وأشار النواب إلى أن الإحتلال وفي حمى إنفعاله فإن عصبيته طالت جميع أسرى حماس والجهاد الإسلامي في سجونه فقرر حرمانهم من الزيارات والإتصالات والدراسة ومخصصات الكنتينة والإستماع إلى الراديو والتلفزيون، ولعله بذلك يظن أنه سيحقق مالم يُحقّق عن طريق التباحث والتفاوض، فقد جرب ذلك عام 2006 بعد أسر الجندي شاليط واعتقل أكثر من أربعين نائباً ومئات الناشطين من أبناء حماس فما حقق نتيجةً وما أفادته التجربة خبرة أو درساً أو عبرة.

 

وشدد النواب على ضرورة الإشارة إلى استمرار أجهزة السلطة الأمنية بإعتقال أبناء الحركة وكأنها تكافىء الإحتلال على أفعاله، وكان الأحرى بهذه الأجهزة أن ترد على اعتقالات العدو بالإفراج عن جميع المعتقلين في سجونها كرسالة للإحتلال تؤكد له أننا شعب واحد يقف صفاً أمام كل أشكال الصلف والعنجهية والبغي، ونذكر هذه الأجهزة بأن الوقت لم يفت، وأننا بانتظار ردّ مشرف منهم.

انشر عبر