شريط الأخبار

نص بيان كتلة الصحفي الفلسطيني ترفض فيه التعامل مع دورات تدريبية تنظمها نقابة الصحفيين

09:39 - 18 تموز / مارس 2009

استبشرنا خيرا قبل أيام البدء بإعطاء صحفيي قطاع غزة جزءا من حقوقهم التي استأثر بها البعض لحزبه ولمريديه، وتوزيع الدورات التدريبية الصحفية –لاسيما الخارجية – على كل الصحفيين الفلسطينيين.

لكن ما لبث أن خاب الرجاء والأمل بقيام القائمين على هذه الدورة باستثناء عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة من المشاركة وإبعاد عدد من الصحفيين من المشاركة بحجة أن الأجهزة الأمنية المصرية لم توافق على سفرهم وهو الكذب بعينه – وهو ما تأكدنا منه- ، فقد غلبت الفئوية القائمين على الدورة واستبدلوا من استبعدوا أو من زعموا بمنع سفرهم بعناصر حزبية تدعي الانتساب إلى مهنة البحث عن المتاعب لتكون الدورة خالصة لحزبهم مع السماح لقلة من الصحفيين بالمشاركة بهدف ذر الرماد في العيون.

وتؤكد كتلة الصحفي الفلسطيني رفضها التعاطي والتعامل مع دورات تدريبية فئوية تغيب عنها الشفافية والنزاهة ، وكون الأمر قائم على المزاجية والحزبية ودون مراعاة حقيقية ومنصفة للمؤسسات الإعلامية العاملة والصحافيين أصحاب الدور المشهود.

وتدعو كتلة الصحفي الفلسطيني، الزملاء الصحافيين إلى عدم التعاطي مع مثل هذه الدورات، والحذر منها، كونها تهدف إلى صرف النظر عن المطالبة بإصلاح النقابة التي يتصاعد الحديث عن تفعيلها وإصلاحها من قبل المجموع الصحفي الفلسطيني.

 

 

انشر عبر