أزمة قناة السويس: تكلفة الانسداد 400 مليون دولار بالساعة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:58 م
25 مارس 2021
سفينة السويس الجانحة.

تعج أزمة جنوح السفينة العملاقة "إيفر جيفن" داخل قناة السويس بأرقام مفزعة على المستويين الإقليمي والدولي.

وتحمل أزمة قناة السويس 4 أرقاما من شأنها تغيير مسار حركة التجارة في العالم وتطور أسعار النفط على مدار الساعات القليلة المقبلة.

وحسب تقديرات تقريبية فإن تكلفة انسداد القناة تبلغ حوالي 400 مليون دولار في الساعة، بناء على حسابات من Lloyd’s List التي تشير إلى أن حركة المرور المتجهة غربا تبلغ قيمتها حوالي 5.1 مليار دولار في اليوم، وحركة المرور المتجهة شرقا تبلغ 4.5 مليار دولار تقريبا، وفقا لما نقلته "بلومبرج".

ويوم الأربعاء، كانت 185 سفينة تنتظر عبور القناة، بحسب لبيانات الشحن التي جمعتها "بلومبرج"، في حين تقدر Lloyd’s أن هناك 165 سفينة.

وحوالي 34 سفينة حاويات مستأجرة من قبل شركة "ميرسك" وخطوط الشحن الأخرى إما عالقة في القناة أو في طريقها، وفقا لشركة تتبع سلسلة التوريد.

وتشير التقارير الأولية إلى أن 10 ناقلات نفط تحمل ما مجموعه 13 مليون برميل قد تتأثر بالاضطراب، وفقا لمحلل الشحن الأول في "فورتكسا آرثر ريتشر".

و كانت هيئة قناة السويس، قالت في بيان، إن السفينة "إيفر جيفن"، البالغ طولها 400 متر وحمولتها 224 ألف طن، جنحت صباح أمس الثلاثاء بعد أن اختل توجيهها وسط رياح عاتية وعاصفة ترابية، مما يهدد بتعطيل شحنات عالمية لأيام.

ويمر نحو 30 بالمئة من حركة سفن الحاويات العالمية عبر قناة السويس يوميا، تحمل كل شيء من الوقود إلى السلع الاستهلاكية. والطريق البديل الرئيسي للسفن المسافرة بين آسيا وأوروبا يمر حول قارة أفريقيا ويستغرق أسبوعا إضافيا.

وتمر نحو 12 بالمئة من التجارة العالمية عبر القناة، وهي مصدر أساسي للعملة الصعبة لمصر، وبلغت عائداتها 5.6 مليار دولار في 2020.