شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين استمرار الإذاعة البريطانية في تجميل صورة الاحتلال الإسرائيلي

02:38 - 18 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم: غزة

 

دان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين اليوم الأربعاء، استمرار هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، في إخفاء الحقائق ومزاجية المعايير وتجميل صورة الاحتلال الإسرائيلي أمام العالم في مقابل خنق صرخات الضحايا الفلسطينيين.

 

وأوضح المنتدى في بيان صحفي، أنه في الوقت الذي يكابد الفلسطينيون عذابات الحرب المفتوحة، ويحرمون مصافحة أدنى الحقوق المكفولة عالمياً، تتعمد الـ "بي بي سي" التنكر لأبجديات المهنية الإعلامية حينما يتصل الأمر بالحقوق الفلسطينية المذبوحة.

 

وأشار المنتدى، إلى رفض الهيئة مؤخراً  بث نسخة إذاعية من مسرحية بعنوان: "سبعة أطفال من اليهود"، للمؤلف البريطاني "كاريل تشرشل"، والتي تضمنت انتقادات للمجازر الإسرائيلية في قطاع غزة سيما بحق الأطفال.

 

وأضافت الهيئة، أن الرفض جاء تحت غطاء الحيادية، بعد أن كان محرر الدراما في الإذاعة البريطانية "جيريمي هوي" قد وصف المسرحية "بالرائعة"، لينكشف التناقض العميق بين تقييم العمل مهنياً، وقرار رفض البث بدوافع لم تعد خفية.

 

ودعا المنتدى العاملين في المساحات الإعلامية المتنوعة عربياً وعالمياً، لتفعيل أدوات الضغط كي تستجيب الهيئة للاعتبارات المهنية في عملها، وفضح السياسات الإعلامية الساعية لتجميل صورة الاحتلال في نظر الجمهور الغربي.

 

وطالب، هيئة الإذاعة البريطانية إلى إعادة النظر في سياساتها تجاه الشعب الفلسطيني، والخروج من عقدتها في التعامل مع الحقوق الفلسطينية، واتخاذ المهنية والحقيقة والعدالة نبراسا في عملها الإعلامي، والوقوف إلى جانب المظلومين الفلسطينيين، التي تسببت بريطانيا في نكبتهم الأولى.

 

كما طالب المنتدى، بتشكيل لجنة إعلامية عالمية، ترصد وتتابع وسائل الإعلام سيما الغربية منها، للوقوف على التجاوزات التي تسئ للضحايا الفلسطينيين، والتصدي لها أخلاقياً وإعلامياً وقانونياً، في سياق تكاتف الجهود لحماية صورة الفلسطيني من التشويه، وكشف حقيقية ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر