شريط الأخبار

حماس تكشف عن أسباب إفشال إسرائيل لصفقة تبادل الأسرى

01:42 - 18 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

كشف الدكتور صلاح البردويل، القيادي في حركة "حماس" والمتحدث باسم كتلتها البرلمانية، أن من بين أسباب فشل إتمام صفقة شاليط إصرار إسرائيل على مبدأي الإبعاد واستثناء المئات من أسماء الأسرى التي قررتها قوى الفصائل ضمن قائمة المنوي الإفراج عنهم.

 

وأوضح البردويل في مؤتمر صحفي بغزة، أن إسرائيل تصر على استثناء أسماء من الأسرى ممن تعتبرهم "خطيرين"، مشدداً على أن الفلسطينيين وحدهم من يقرروا من يخرج ولا دخل لإسرائيل بذلك.

 

وأضاف البردويل، أن إسرائيل تصر كذلك على مبدأ إبعاد مئات الأسرى إلى خارج الوطن، معتبراً أن هذا العمل مصيبة وجريمة تساوي الموت بالنسبة للأسرى وذويهم ومرفوض وطنياً وإنسانياً. 

 

ونفى البردويل، أن تكون حركة حماس قد فرضت شروطاً جديدة لإتمام الصفقة كما تدعي إسرائيل، مبيناً أن حماس تمسكت بشروطها ولن تتنازل عنها في حال الضغط عليها.

 

ودعا الدكتور البردويل، مصر لإعلان موقفها بشأن المماطلة الصهيونية في قضية صفقة تبادل الأسرى، لأنها تعرف جيداً من المسؤول عن محاولات إفشال الصفقة.

 

وبين الدكتور البردويل، أن إعلان أولمرت عن خطوط حمراء هو سلوك عنصري يعتبر أن الأسير الذي يدافع عن أرضه مجرماً، بينما من جرى اعتقاله من على دبابة يستحق معاملة طيبة.

 

ورأى الدكتور البردويل، أن صمت وتخاذل المجتمع الدولي يشجع إسرائيل على استمرار انتهاكاتها التعسفية تجاه شعبنا وأسرانا بشكل خاص.

 

وفي سؤال حول التهديد باستمرار الحرب على غزة للضغط على الفصائل لإطلاق سراح شاليط، أكد القيادي في حماس، أن التهديدات لا تخيف شعبنا لأنه يلتف حول قضية وطنية موحدة وإنسانية هي قضية الأسرى والمعتقلين، وتستهدف فقط الضغط على الفصائل للتناول عن شروطها، مبيناً أن منطق القوة وتدمير المباني وقتل المواطنين لن يطلق سراح شاليط.

  

انشر عبر