شريط الأخبار

قاضي القضاة يدين استمرار وسائل الإعلام الإسرائيلية الإساءة للدين الإسلامي ومقدساته

01:16 - 18 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

أدان الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الاعلى للقضاء الشرعي بث وسائل الإعلام الإسرائيلية لمسلسل للرسوم المتحركة بعنوان 'أحمد أند سالم'  يصف الدين الإسلامي بالتحريض على الكراهية والعنف والمسلمين بالإرهابيين.

 

وأضح قي تصريح صحفي، اليوم، أن الأمة الإسلامية تواجه حملة شرسة وسهاما طائشة ضد الإسلام والمسلمين تستهدف تشويه التاريخ الإسلامي وحضارته تصاعدت حدتها في الآونة الأخيرة، وأن هناك أيادي خبيثة تعمل على تشويه الدين الاسلامي الحنيف وصورة المسلمين والسخرية من مقدساتهم.

 

 ووصف المسؤولين عن هذا العمل بأنهم مغمورون يطمحون إلى الشهرة بأي ثمن واجتذاب الأضواء بغض النظر عن المسلك غير الأخلاقي لذلك، مشيرا إلى أن هذا المسلسل  يعد عملا تحريضيا متعمدا للتمييز ضد المسلمين واستفزازا لمشاعرهم وهو ليس  إلاّ إفكًا مفترىً، فالإسلام هو  دين الرحمة، والعدل، والإنسانية.

 

 وأضاف الشيخ التميمي أن الإساءات الإسرائيلية المتكررة للأنبياء والرسل والاديان السماوية جريمة نكراء تضاف إلى سجل الجرائم التي ترتكبها إسرائيل ضد الإنسانية، لأن خطورة الاعتداء بالسب والقذف لاتقل في حجمها عن خطورة الاعتداء الإسرائيلي على الاطفال والنساء والشيوخ والصد عن عبادة الله بمنع المصلين من الصلاة في المسجد الاقصى المبارك والاعتداء على المقدسات.

 

وحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي تبعات هذه الجريمة بحق المسلمين، متهما اياها بالترويج لثقافة الكراهية وازدراء الاديان، مضيفا ان هذا العمل يؤكد ما سبق المطالبة به من ضرورة سن قانون دولي يجرم الإساءة إلى جميع الأديان الإلهية على السواء أو أيٍّ من رموزها المقدسة، ويلاحق المتجرئين عليها ويضعهم تحت طائلة المساءلة القضائية، مطالباً في الوقت ذاته لعالم الإسلامي التعبير عن رفضهم وغضبهم لمثل هذه الإساءات.

انشر عبر