شريط الأخبار

غزة: ارتفاع أرباح "الفلسطينية للكهرباء" بنسبة 30% العام الماضي

08:13 - 18 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم : غزة

أعلن المهندس وليد سلمان، الرئيس التنفيذي للشركة الفلسطينية للكهرباء أن قيمة الأرباح التي حققتها الشركة عن العام الماضي تجاوزت قيمة الأرباح المحققة عن العام 2007 بنسبة نحو 30%.

وأوضح سلمان في حديث مع صحيفة "الأيام" أن نسبة الأرباح التي ستوزعها الشركة على المساهمين قريباً ستكون أفضل من نسبة الأرباح التي وزعتها العام الماضي، مبيناً أن الجمعية العمومية للشركة ستعقد في 52 من الشهر الجاري اجتماعها السنوي للإعلان عن إجمالي قيمة الأرباح ونسبة ما سيتم توزيعه على المساهمين، حيث سيعقد الاجتماع المذكور في رام الله وغزة والعاصمة الأردنية عمان عبر تقنية الاتصال المرئي.

إلى ذلك، حمّل سلمان الجانب الإسرائيلي المسؤولية عن عودة أزمة الانقطاع المتكرر في التيار الكهربائي في محافظات غزة خلال الأيام الأخيرة الماضية، مبيناً أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ما زالت تعرقل وبدون مبرر إدخال المعدات والتجهيزات اللازمة لصيانة مولدات "توربينات" محطة الكهرباء.

وحذّر من خطورة مواصلة الاحتلال عرقلة دخول هذه التجهيزات، مؤكداً أنه في حال إبقاء الاحتلال على احتجاز هذه المعدات فإن محطة توليد الكهرباء ستتوقف عن العمل في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة.

وأشار إلى أن كلفة هذه التجهيزات المتعددة الاستخدامات لمحطة الكهرباء تقدر بنحو مليوني دولار، وأنه كان من المفترض دخولها إلى المحطة منذ عدة أسابيع للقيام بأعمال الصيانة الدورية المفترض تنفيذها حالياً.

ونوه إلى أن إدارة الفلسطينية للكهرباء خاطبت رئيس دائرة شؤون المفاوضات الدكتور صائب عريقات والمسؤولين في السفارة الأميركية لدى تل أبيب ووكالة الغوث "أونروا" من أجل التدخل لدى الجانب الإسرائيلي كي يفرج الأخير عن هذه المعدات والتجهيزات اللازمة لعودة المحطة إلى إنتاج الطاقة الكهربائية وفقاً لطاقتها الإنتاجية المعمول بها.

وتوقع سلمان انتهاء أزمة انقطاع الكهرباء خلال الساعات القليلة المقبلة، مبيناً أن إدارة مشروع محطة الكهرباء عملت على صيانة أحد التوربينات بشكل مؤقت لحين دخول التجهيزات اللازمة، شريطة أن لا تتجاوز عملية دخولها أكثر من أسبوعين لضمان معالجة أزمة الانقطاع المتكرر بشكل كلي.

وتطرق سلمان إلى ما ألحقه الحريق الذي اندلع في كرم أبو سالم قبل أسبوعين من أضرار لحقت بتجهيزات وقطع غيار كان من المفترض دخولها إلى غزة، موضحاً أن إدارة الشركة أطلعت سلطة الطاقة في تقرير أرسلته إلى الأخيرة على حجم الأضرار الناجمة عن احتراق هذه التجهيزات والمعدات الكهربائية المختلفة.

انشر عبر