شريط الأخبار

أنباء عن رفض حكومة غزة فتح معبر رفح غداً

09:29 - 17 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم: غزة

ذكرت مصادر مطلعة أن حكومة غزة لم توافق على فتح معبر رفح بسبب عدم رضاها عن الآلية التي بموجبها سيتم فتح المعبر غدا الأربعاء, كما أعلن الجانب المصري, مشيرة إلى أن اتصالات جرت بهدف ترتيب عملية فتح المعبر بطريقة تضمن سفر المواطنين بطريقة سلسة وسهلة ودون إبطاء لكن لم تسفر هذه الاتصالات للحظة عن إيجاد صيغة مقبولة.

 

كما وقالت المصادر أن الحكومة أعربت عن إستيائها للآلية المصرية المتبعة في فتح معبر رفح البري في المرات السابقة, حيث لم يلتزم الجانب المصري بالمعايير التي تم التوافق عليها وجرى إعادة نحو نصف المسافرين دون إبداء الأسباب, خلافاً للاتفاق فيما بينهم, وعدم السماح لعدد كبير من المسافرين من أصحاب القامات والمرضى والطلبة من السفر.

 

ومن جانبها قالت مصادر فلسطينية:"ان الجانب المصري أبلغ الفلسطينيين بأنه هو الذي يريد التحكم بالأشخاص الذين يرغبون بالسفر وعددهم, مؤكداً أن اليومين الذي يريد فتح المعبر بهما سيتم السماح لـ"300" شخص بالسفر فقط ".

 

وأشارت المصادر أن تلك السياسية المصرية خلفت إستياءاً كبيراً لدى الحكومة بغزة حيث أجرت إتصالاتها مع المصرين بهدف السماح لأكبر قدر ممكن من المواطنين الراغبين بالسفر ويمتلكون جوازات سفر بالمغادرة دون إيجاد حل نهائي.

 

من جهة أخرى قالت مصادر فلسطينية إن السلطات المصرية ستفتح معبر رفح البري على الحدود الفلسطينية - المصرية يوم غد "الأربعاء" لدخول الأفراد في كلا الاتجاهين.

 

وأَضاف خالد عطية منسق عام المعابر في سفارة فلسطين في القاهرة، في تصريح للصحفيين في مدينة العريش، اليوم، إلى أنه وفق المعلومات المتوفرة لدى سفارة فلسطين بالقاهرة فإن السلطات المصرية ستدخل يوم غد كميات كبيرة من الأدوية والمساعدات الإنسانية لقطاع غزة، لافتا إلى أن فتح المعبر سيستمر لمدة يومين.

 

وقال: سيسمح للعالقين والمرضى الذين أنهوا العلاج في المستشفيات المصرية بالعودة، وفي المقابل ستسمح السلطات المصرية بالعبور لحاملي الإقامات بمصر، وكذلك عبور الطلبة الدارسين في مصر والدول الأخرى على أن يحملوا أوراق القيد التي تثبت ذلك، بالإضافة للمرضى والجرحى بشرط حصولهم على تحويلات طبية، إضافة للحالات الإنسانية.

انشر عبر