شريط الأخبار

مصادر عسكرية إسرائيلية: اشتراط اتفاق التهدئة بالإفراج عن "شاليط" لم يكن صائباً

02:01 - 17 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

يترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية أيهود أولمرت في هذه الساعة جلسة استثنائية لحكومته يستمع خلالها الحضور إلى تقريرين من موفديه إلى القاهرة بشأن صفقة "شاليط" يوفال ديسكن وعوفر ديكل حول محادثاتهما مع المسؤولين المصريين بهدف إتمام صفقة للإفراج عن الجندي الأسير بغزة.

وذكرت الإذاعة العبرية العامة أن المسؤولان سيطلعا أعضاء الحكومة على الاقتراح الذي قدمته إسرائيل بهذا الصدد والذي وصف بأنه سخي للغاية وغير مسبوق.

ومن المحتمل أن يصوت الوزراء في ختام النقاش على بيان أولمرت بشأن قضية شاليط.

ومن المقرر أن يشارك في الجلسة الاستثنائية رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي اشكنازي الذي اختصر زيارته للولايات المتحدة.

وأكد مصدر أمني إسرائيلي أن إسرائيل قامت بتليين مواقفها قدر الإمكان خلال الاتصالات مع حركة "حماس" حول صفقة شاليط، إلا انه لا يمكن لها أن تقبل باملاءات "حماس".

وأضاف المصدر :" أن الجيش الإسرائيلي معني بطي قضية شاليط باعتبارها قضية أخلاقية بالنسبة لقادة وجنود الجيش"، على حد تعبيره.

ومن ناحية أخرى أعربت مصادر عسكرية إسرائيلية عن اعتقادها بأن اشتراط اتفاق التهدئة بالإفراج عن جلعاد شاليط لم يكن صائباً وأنه كان من الممكن التوصل إلى اتفاق التهدئة دون ربطه بصفقة تبادل الأسرى.

انشر عبر