شريط الأخبار

رئيس الاستخبارات الإسرائيلية السابق يطالب بتنفيذ شروط "حماس" كاملة للإفراج عن شاليط

01:55 - 17 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

وجه عامي أيلون، رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الداخلية السابق، انتقاداً شديد اللهجة لطريقة إدارة المفاوضات بشأن صفقة تبادل الأسرى، مشدداً على أنه كان لا بد من البداية تلبية شروط حركة المقاومة الإسلامية "حماس" كاملة للإفراج عن الجندي جلعاد شاليط.

 

ونقل التلفزيون الإسرائيلي عن أيلون قوله، خلال زيارته لخيمة الاعتصام المطالبة بالإفراج عن شاليط: "إن الطريق الوحيد لضمان الإفراج عن شاليط هو الإفراج عن الأسرى الأربعمائة والخمسين الواردة أسماؤهم في قائمة حماس"، مؤكداً على أنه "كان يجب القيام بذلك قبل نحو ثلاث سنوات"، منذ وقت أسر شاليط.

 

وفي السياق ذاته؛ رفض عامي أيالون الادعاءات، التي ساقها رئيس الحكومة الإسرائيلية المنصرف إيهود أولمرت، بأن قيام والدي جلعاد شاليط بنصب خيمة الاعتصام قبالة منزل رئيس الوزراء في القدس أثّر سلباً على الصفقة المحتملة.

 

وقال: "إن القيام بمثل هذه الأعمال الاحتجاجية هو حق مشروع وله تأثير واضح على الحكومة"، حسب تعبيره.

انشر عبر