شريط الأخبار

تقرير حقوقي... استشهاد خمسة صحافيين منذ بداية 2009

11:49 - 17 تموز / مارس 2009

نابلس: فلسطين اليوم

قالت مؤسسة التضامن الدولية، في تقرير أصدرته اليوم الثلاثاء، أن قوات الاحتلال الصهيوني قتلت منذ بداية العام الحالي 2009 خمسة صحافيين فلسطينيين و ذلك خلال استهدافها المتعمد للمؤسسات الصحافية و الإعلامية.

 

و أشارت المؤسسة في تقريرها الذي وصل ل" فلسطين اليوم" نسخه عنه، أن الصحافيون العاملون في الأراضي الفلسطينية المحتلة لا زالوا عرضة لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالرغم من الحماية الخاصة التي يتمتعون بها وفقاً لقواعد القانون الدولي، "يعد الصحافيون الذين يباشرون مهمات مدنية خطرة في مناطق النزاعات المسلحة أشخاصاً مدنيين ..... يجب حمايتهم بهذه الصفة بمقتضى أحكام الاتفاقيات وهذا البروتوكول شريطة ألا يقوموا بأي عمل يسيء إلى وضعهم كأشخاص مدنيين"(المادة 79 من البروتوكول الأول الإضافي لاتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين وقت الحرب للعام 1949).

 

و يغطي التقرير الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون العاملون في الأراضي الفلسطينية بالإضافة إلى استهداف بعض المؤسسات الإعلامية خلال الفترة الممتدة من 1/1/2009 وحتى 15/3/2009 وقد شهدت هذه الفترة استمراراً للاعتداءات التي تقترفها قوات الاحتلال ضد الصحفيين ووسائل الإعلام المحلية والعالمية سيما خلال الحرب الأخيرة على القطاع .

 

و تتراوح حالات الاعتداء التي يوثقها هذا التقرير ما بين قتل وإصابة لعدد من الصحفيين برصاص قوات الاحتلال، أو تعرضهم للاعتقال أو الاحتجاز والضرب و الإهانة، أو لمصادرة أجهزة و معدات و مواد صحفية.

 

 و يوضح التقرير أيضا، أن قوات الاحتلال داهمت العديد من المؤسسات الإعلامية وصادرت العديد من محتوياتها بعد تحطيمها، كما قصفت المروحيات الإسرائيلية العديد من هذه المؤسسات وبالتحديد خلال الحرب الأخيرة التي خاضتها دولة الاحتلال ضد قطاع غزه .

 

وبحسب التقرير فأن هذه الاعتداءات تأتي في إطار التصعيد المستمر في جرائم الحرب وغيرها من انتهاكات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان التي تواصل تلك القوات اقترافها بحق المدنيين الفلسطينيين.

 

واعتبر التقرير ان شهر كانون الثاني يسجل أعلى نسبة من الانتهاكات بحق الصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية العاملة في الأراضي الفلسطينية نظرا للحرب الأخيرة التي شنتها دولة الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزه ، حيث استشهد في هذه الحرب خمسة صحافيين وأصيب العديد منهم فضلاً عما كان من تدمير واسع للمؤسسات الإعلامية والصحفية المحلية والعالمية.

 

ومن ابرز الانتهاكات خلال شهر كانون الثاني كما أوردها التقرير:

 

· بتاريخ 1/1/2009 أقدمت طائرات الاحتلال الإسرائيلية على قصف مقر فضائية الأقصى في قطاع غزة دون وقوع إصابات، نتيجة إخلائها وعدم تواجد الطواقم الإعلامية العاملة فيها عقب سلسلة الغارات المتواصلة على القطاع .

 

·   بتاريخ 2/1/2009 م أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال مراسلين اثنين من قناة الجزيرة الفضائية بعد دخولهم لمنطقة عسكرية مغلقة قرب غزه حسب ادعاء الجيش الإسرائيلي .

 

·   بتاريخ 2/1/2009 م أصيب الصحفي "عباس ألمؤمني" بجراح عند حاجز قلنديا بشظايا رصاصة أطلقها جنود الاحتلال .

 

·   بتاريخ 2/1/2009 م أقدمت الشرطة الإسرائيلية على استدعاء الصحفيين "خضر شاهين" مراسل قناة العالم و "احمد جلال " و "محمد سرحان" في مركز تحقيق بتحتجفا للتحقيق معهما 

 

·   بتاريخ 4/1/2009 قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مقر إذاعة الأقصى ومخازن الوقود التابعة لها وسط مدينة غزة، مما أدى إلى اندلاع النيران فيها ووقوع عدد من الانفجاريات في المكان .

 

·   بتاريخ 6/1/2009 م القوات الإسرائيلية تستمر في منع الصحفيين من دخول قطاع غزه رغم وجود قرار من محكمة العدل العليا تخولهم وتسمح لهم بذالك .

 

·  بتاريخ 7/1/2009 م استشهد الصحفي "باسل فرج" مصور التلفزيون الجزائري جراء إصابته بقصف إسرائيلي بتاريخ في  بداية الحرب على القطاع 27/12/2008 .

 

·   بتاريخ 7/1/2009 م أصيب صحفيان فلسطينيان باستنشاق الغاز أثناء تغطيتهم للمظاهرات في قرية نعلين تضامناً مع قطاع غزه .

 

·  بتاريخ 9/1/2009 أقدمت طائرات الاحتلال الإسرائيلي على قصف  "برج الجوهرة" في مدينة غزة والذي يضم عددا من المكاتب الصحفية للفضائيات العربية والأجنبية .

 

·   بتاريخ 9/1/2009 م استشهد "الصحفي علاء السيلاوي" وهو مصور فضائية الأقصى في قطاع غزه .

 

·   بتاريخ 10/1/2009 م استشهد الصحفي "علاء مرتجى" من قطاع غزه بعد قصف منزله بالطائرات الإسرائيلية خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع .

 

·  بتاريخ 10/1/2009 م أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على استهداف مكتب تلفزيون" برس تي في" الإيراني في القطاع دون وجود خسائر تذكر نجمت عن هذا القصف .

 

·   بتاريخ 10/1/2009 م أصيب مصور وكالة معا "خليل أبو رياش" أثناء مواجهات جرت بين المواطنين وجنود الاحتلال في بلدة جيوس في قلقيلية .

 

·   بتاريخ 10/1/2009 م استشهد الصحفي "إيهاب الوحيدي" وهو مصور تلفزيون فلسطين  في الحرب الأخيرة في القطاع على غزه .

 

·   بتاريخ 11/1/2009 م استشهد الصحفي "جلال نشوان"  والذي يعمل معدا في قسم البرامج في فضائية فلسطين بعد إصابته بعدة أعيرة نارية في غزه .

 

·   بتاريخ 11/1/2009 أقدمت طائرات الاحتلال الإسرائيلي على قصف مقر جريدة الرسالة النصف اسبوعية وتحدث دمارا بها .

 

·   بتاريخ 15/1/2009 م أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على استهداف مكتب غزه للإعلام الذي يقدم خدمات إنتاجية لشركة أبو ظبي للإعلام خلال الحرب الحالية على القطاع .

 

·   بتاريخ 16/1/2009 أصيب عدد من العاملين في طواقم فضائية الأقصى خلال تغطيتهم للحرب على قطاع غزة وهم ( "مصطفى بكير" ، " علاء الهندي" ، "محمد عبد الوهاب" ، " احمد مطر"،و "ماهر المدهون" الذي بترت قدمه) .

 

·  بتاريخ 16/1/2009 م أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على قصف برج الشروق في مدينة غزه والذي تتواجد فيه مجمع مكاتب صحفية لعدد من محطات التلفزة المحلية والعالمية .

 

·   بتاريخ 16/1/2009 م تم نقل صحفية اسبانية وصحفي ياباني إلى مستشفى الشيخ زايد شهداء الأقصى برام الله بعد إصابتهم برصاص الاحتلال في مسيرة بلعين ضد الجدار وتضامنا مع أهالي قطاع غزه

 

في حين كانت الانتهاكات في شهر شباط الفائت كالأتي:

 

·   بتاريخ 7/2/2009 قام مجهولون بإطلاق أعيرة نارية باتجاه مبنى صحيفة الحياة  الجديدة في مدينة البيرة، ما أدى إلى إحداث أضرار مادية طفيفة في المبنى ولم يُصب أي من العاملين في الصحيفة بأذى.

 

· بتاريخ 13/2/2009 أصيب  ( 5 )  صحفيين بعد اعتداءات الجيش الإسرائيلي على مسيرة نعلين ضد الجدار وعرف منهم مراسل وكالة  برس TV   ومصور وكالة رمتان ومتضامن دولي .

 

· بتاريخ 19/2/2009  تعرض مبنى الحياة الجديدة في مدينة البيرة إلى إطلاق نار للمرة الثالثة من قبل مسلحين مجهولين .

 

· بتاريخ 19/2/2009  أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام تلفزيون أسيا المحلي في مدينة نابلس وحولته إلى ثكنة عسكرية واحتجز صاحب المحطة والعاملين فيها في غرفة واحدة حتى ساعات الصباح الأولى .

 

· بتاريخ 19/2/2009  للمرة الثالثة على التوالي المحكمة المركزية بالقدس تؤجل محاكمة الصحفيين "خضر شاهين" مراسل قناة العالم ومساعده "محمد سرحان" ، ويذكر أن السلطات الإسرائيلية تفرض على الصحفيين "شاهين وسرحان" "الإقامة الجبرية" بمنزليهما بالقدس منذ منتصف كانون الثاني الماضي، علما بأنه تم اعتقالهما في الخامس من الشهر نفسه تحت ادعاء أنهم قد خرقوا قانون الرقابة العسكرية أثناء التغطية الإخبارية للحرب على غزة .

 

انشر عبر