شريط الأخبار

الشيخ السعدي: ندعو المقاومة إلى التمسك بشروطها فيما يتعلق بصفقة الأسرى

09:14 - 17 تموز / مارس 2009

رام الله: فلسطين اليوم

دعا الشيخ الأسير محمود السعدي، أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي، في الضفة الغربية،و ممثلها في سجن عوفر أن على المقاومة التمسك بشروطها فيما يتعلق بملف تبادل الأسرى مع الصهاينة.

و أكد السعدي في اتصال هاتفي مع " فلسطين اليوم" أن المعايير التي وضعتها دولة الكيان غير مقبولة، و يجب أن تقابل بإصرار من قبل المقاومة على كسر هذه المعايير.

و نوه السعدي في حديثه إلى ممارسات القمعية التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني من قبل إدارة السجون و خاصة مع وجود عدد كبير من الأسرى الذين يعانون من أمراض مختلفة و مماطلة الإدارة في تقديم العلاج المناسب لهم الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر.

و في نفس الإطار، أشار السعدي إلى وجود عدد كبير من الأسرى الذين يعانون منع الزيارة لذويهم الذين تمنعهم سلطات الاحتلال من الحصول على التصاريح اللازمة بحجة "الرفض الأمني" الأمر الذي يحرم الأسير من رؤية أهله لفترات طويلة تمتد في أحيان كثيرة الى أكثر من عشر سنوات، الأمر الذي يسبب أعباء نفسية على الأسرى

و طالب السعدي المؤسسات الحقوقية الرسمية وغير الرسمية بالاهتمام بالأسرى الذين يعانون من ظروف قاسية جدا ويتعرضون لممارسات قمعية.

وفي ملف الحوار والمصالحة الوطنية أكد السعدي أن على الجميع الارتقاء لمستوى المسؤولية و إنجاح الحوار الوطني المنطلق من أساس الثوابت والمقاومة بعيدا عن التنازلات، معتبرا أن الوحدة الوطنية ضرورة وطنية و أخلاقية.

وأكد الشيخ السعدي ان الأسرى مستاءون من أزمة الانقسام الداخلي الذي أصبح يؤرقهم أكثر وأن كل ممارسات القمعية التي لا تزيدهم إلا صمودا وثباتا لكن الانقسام يزيدهم ألما ومرارا.

و شدد السعدي في ختام حديثه على ان الجهاد الإسلامي ستبقى راعية وداعمة لمشروع المقاومة والجهاد في فلسطين وستبقى عاملا رئيسيا في محاولة إعادة اللحمة الفلسطينية الداخلية.

 

انشر عبر