شريط الأخبار

الاحتلال يتعمد الإبقاء على الأزمة النقدية في غزة

08:56 - 17 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكدت سلطة النقد الفلسطينية، أمس، أن “إسرائيل” تتعمد الإبقاء على أزمة السيولة النقدية في البنوك العاملة في قطاع غزة بما أدى إلى تأخير صرف أجور الموظفين العموميين لمدة أسبوعين.

 

وقال محافظ سلطة النقد جهاد الوزير “إن الجانب “الإسرائيلي” لم يعط موافقته على إدخال السيولة النقدية للبنوك” موضحاً أن سلطة النقد خاطبت مؤخراً مبعوث اللجنة الرباعية الدولية توني بلير والعديد من الجهات المانحة من أجل التدخل لدى الجانب “الإسرائيلي” لحل الأزمة “إلا أن الأخير لم يستجب لهذه الجهود”، ونوه بأن تغطية رواتب الموظفين في غزة تقتضي توفير نحو 250 مليون شيقل شهرياً، لافتاً إلى أن سلطة النقد طالبت في وقت سابق الجانب “الإسرائيلي” بتسهيل دخول نحو مائتي مليون شيقل كحد أدنى لمعالجة نقص السيولة النقدية.

 

من جهتهم، أبدى موظفون تابعون للسلطة في غزة استياءهم وغضبهم من صرف جزء مقلص من قيمة رواتبهم عن شهر فبراير/ شباط الماضي وذلك بعد تأخير موعد صرفها لخمسة عشر يوماً بسبب القيود “الإسرائيلية”.

انشر عبر