شريط الأخبار

رام الله : إصدار رخصة قيادة بلاستيكية صالحة لمدة 10 سنوات

01:33 - 16 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

وقع وزير النقل والمواصلات برام الله د.مشهور أبو دقة اتفاقية لطباعة رخص القيادة مع ائتلاف ثلاث شركات فلسطينية، وهي شركة "ألتمت" للحلول المتكاملة ممثلة بمديرها العام سعيد زيدان، وشركة "جودة" لتقنية البطاقات ممثلة بمديرها العام حسام جودة، وشركة "اسراء" للبرمجة والكمبيوتر ممثلة بمديرها العام حسام دويكات، وقد حضر مراسم توقيع الاتفاقية وكيل وزارة النقل والمواصلات ورئيس لجنة المشروع الدكتور على شعث اضافة الى كبار المسئولين بالوزارة.

 

واوضحت الوزارة ، ان هذا المشروع يعتبر رائداً على مستوى المنطقة، حيث سيتم اصدار رخص سياقة على شكل بطاقات بلاستيكية بمواصفات عالمية ومطبوعة بتقنية الليزر وتقنية الطباعة الملونة المعكوسة، وستحتوي رخص السياقة على العديد من المواصفات الامنية التي ستحد من عمليات التزوير للرخص بشكل كبير، وستكون مدة صلاحية الرخصة 10 سنوات.

 

واشاد د.ابو دقة وزير النقل والمواصلات بهذه الخطوة والتي نهجت اليها الوزارة من اجل مواكبة التطور التكنولوجي وتقديم خدمة متميزة لزيادة متلقي الخدمة، حيث سيتم اصدار هذه الرخص البلاستيكية ضمن بيئة الكترونية ذكية ومتجانسة، مضيفا الى ان هذا النظام الآلي لإصدار الرخص يمتاز بالسرعة ودقة البيانات ووضوحها حيث تصدر تلقائيا بمجرد إدخال البيانات الشخصية، اضافة الى امكانية الحصول على رخصة اضافية باللغتين العربية والانجليزية لاستخدامها خارج حدود الوطن.

 

وأكد أبو دقة أن أهمية الرخصة الالكترونية تكمن في صعوبة تزويرها أو التلاعب بالمعلومات المدونة فيها وتحتوي على معلومات عن اسم المالك وتاريخ اصدار الرخصة وتاريخ انتهائها وعنوان حامل الرخصة وصورته إضافة الى وجود رقم تسلسلي للبطاقة، مهنئا بذلك المواطنين بهذه الخدمة التي ستضاف الى خدمات اخرى يسعدون بها مشيرا إلى أن اصدار أول رخصة من هذا النوع سيتم خلال أربعة أشهر.

 

وافاد وكيل الوزارة ورئيس لجنة المشروع د. علي شعث بالمزايا الامنية المتعددة والمميزة في هذه الرخصة البلاستيكية المزمع اصدارها، والتي تضاهي العديد من رخص القيادة في الدول المتقدمة ودول الجوار، حيث كانت هناك جهودا مبذولة من قبل الشركات الفلسطينية بدعوى من الوزارة لاعتماد التقنيات الحديثة في اصدار مثل هذه الرخص، وتأتي هذه الخطوة التي عمدت اليها الوزارة كمرحلة اولى لاعتماد التقنيات الحديثة والالكترونية في تقديم خدمات مميزة للجمهور.

 

وقد ثمن زيدان مدير عام شركة ألتمت موقف الوزارة الداعم لمثل هذه المشاريع التي تعود بالنفع التام على المواطنين من خلال تقديم خدمات مميزة لهم ذات مواصفات عالمية وبتقنيات حديثة، معربا عن ثقته الكبيرة بنجاح هذا المشروع نظراً لما تمتلكه الشركات المتحالفة من خبرات مميزة في مجال تقنية المعلومات على مستوى البرمجيات والمعدات والترابط بينها.

 

وأعرب جودة مدير عام شركة جودة عن سعادته للمشاركة في هذا المشروع بحيث أتيحت له الفرصة لإعطاء خلاصة خبراته في هذا المجال عبر السنوات السابقة في الدول العربية ضمن مشروع فلسطيني وطني.

 

وأكد دويكات مدير عام شركة اسراء ثقته التامة بنجاح هذا المشروع وأمله بأن يرى القطاع الخاص الفلسطيني مشاريعاً حكومية مشابهة في القريب العاجل كجزء من سياسة الحكومة في علاقتها مع المواطن والقطاع الخاص على حد سواء.

 

وقد أعرب إئئتلاف الشركات المتحالفة عن شكره للوزارة على ثقتها بالشركات الفلسطينية لتنفيذ مثل هذا المشروع التقني الرائد والكبير والذي يدل على دعم الحكومة للقطاع الخاص الفلسطيني وعلى التزامها بتنفيذ مشاريع تخصيص الخدمات العامة لخدمة المواطن الفلسطيني بالدرجة الاولى.

انشر عبر