اعتقالات خلال مداهمات بالضفة والقدس وإصابات في جنين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:44 ص
03 مارس 2021
اعتقالات.jpg

شَنَت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء3/3/2021، حملة اعتقالات طالت العديد من المواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، بينهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بسام السعدي من مدينة جنين التي شهدت مواجهات أدت إلى إصابة عدة مواطنين من بينهم نساء.

ففي مدينة جنين اعتقلت قوات الاحتلال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بسام السعدي من منزله في مخيم جنين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عبد الرحمن السعدي، صهر القيادي بسام، من المخيم، والشاب علي بلال أبو بكر عقب تفتيش منزله في بلدة يعبد جنوبي جنين.

وشهد المخيم مواجهات عنيفة أصيب خلالها عدة مواطنين من بينهم ثلاث نساء أصبن بشظايا الرصاص، بالإضافة إلى عدة إصابات بالاختناق.

وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة جنين، وأطلقت النار باتجاه شبان كانوا يتواجدون في محيط مستشفى خليل سليمان الحكومي، ما أدى إلى إصابة المواطنة دنيا إبراهيم سوالمة في الخمسينيات من عمرها بشظايا رصاص قوات الاحتلال أثناء تواجدها أمام المستشفى.

كما وأصيبت المواطنة سهير أبو مشايخ وابنتها وسام، بجروح، جراء تطاير شظايا زجاج المركبة التي كانتا تستقلانها في ساحة المستشفى.

ومن نابلس اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب ناظم مؤيد ناظم عاشور (20 عاما)، بعد مداهمة منزله والعبث في محتوياته.

وفي رام الله جرى اعتقال الشاب أريب درويش من منزله في بلدة بيرزيت شمال المدينة، بعد مداهمة منزله وتفتيشه بشكل دقيق وإخضاع سكانه للتحقيق الميداني.

وشهدت مدينة قلقيلية شمال الضفة هي الأخرى اقتحام قوات الاحتلال دون أن يسجل أي اعتقالات في صفوف المواطنين.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنين من بلدة جبل المكبر شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت حي العبيدات من بلدة جبل المكبر واعتقلت الشابين محمد حسن عبيدات، وهاشم أحمد عبيدات.

وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات الاحتلال، منزل الشاب المقدسي إبراهيم حامد في حي وادي الجوز، بعد أن أفرجت عنه بوقت قليل.

وباتت الاعتقالات اليومية واقتحام المنازل في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة مشهدا متكررا تقوم بها قوات الاحتلال التي لا تتوانى عن نشر الإرهاب والخراب والدمار في كل مكان تحل به ولا سيما منازل الآمنين.