شريط الأخبار

محلل "فلسطين اليوم": رسالة "شاليط" الأخيرة مناورة ذكية من آسريه

11:09 - 16 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم : غزة

يلاحظ من الرسالة التي نشرتها صحيفة "معاريف" العبرية صباح اليوم الاثنين، للجندي الإسرائيلي الأسير في غزة جلعاد شاليط، أن الأخير أوصل ما يطالب به آسروه مقابل الإفراج عنه.

ورأى المحلل السياسي لـ"فلسطين اليوم" أن الرسالة تم صياغتها بأسلوب ذكي من قبل آسريه  بحيث تحاكي مشاعر الرأي العام الإسرائيلي تمهيداً لتمرير صفقة يتم بموجبها الإفراج عن أسرى فلسطينيين كبار مقابل الجندي الأسير.

وأوضح مراسلنا أن ذلك الأمر يتضح جلياً من الفقرة الأخيرة في الرسالة، التي قال فيها شاليط: "لو كنتم تعلمون ما يمر عليَّ وكيف أعيش يوماً بيوم وساعة بساعة ولحظة بلحظة، لأدركتم أنه لا يوجد ثمن للخوف ولا للاشتياق ولا لخيبة الأمل، إنني احلم كل ليلة أن أصدقائي وصلوا لإنقاذي، ولكنني أجد نفسي بعد أن أفيق في نفس المكان، إني أحلم كيف سأعود إلى البيت وكيف سيكون اللقاء مع الأهل والأصدقاء، ولكن الأمر في كل ليلة يعود لنقطة البداية، وأبقى أفكر في نقطة واحدة ويجب عليكم أن تسمعوها .. أنقذوني".

انشر عبر