شريط الأخبار

تشافيز ينفي أنه عرض قاعدة في البحر الكاريبي على روسيا

10:06 - 16 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

نفى الرئيس الفنزويلي هوغو تشافير أنه عرض إحدى الجزر الفنزويلية الواقعة في البحر الكاريبي كقاعدة للقوات الجوية الروسية. وقال ضابط بارز في القوات الجوية الروسية أول أمس السبت إن القوات تدرس نشر قادفات طويلة المدى بشكل مؤقت في كوبا أو في فنزويلا.

 

ونقل عن الميجور جنرال أناتولي شيخاريف أن كوبا بمفردها لديها أربع أو خمس قواعد مناسبة وأن الرئيس الفنزويلي تشافيز عرض قاعدة في جزيرة لا أوركيلا .

وأضاف " إذا توافرت الإرادة السياسية فنحن مستعدون". وكانت القيادة الروسية مع ذلك تتحدث فقط عن دراسة " نظرية" لمثل هذه الخطوة. ونفى تشافيز في برنامجه الإذاعي والتلفزيوني " ألو الرئيس " فى وقت متأخر الليلة الماضية أنه عرض الجزيرة كقاعدة جوية وأبدى استيائه من قول "جماعات الضغط " الفنزويلية أنه عرض " لا أوركيلا" على روسيا.

 

وقال تشافيز :" أنتم تعلمون أن الأمر ليس صحيحا، بالطبع، أخبرت فقط الرئيس (الروسي) (ديمتري) ميدفديف أنه في أي وقت تحتاج القوة الجوية الروسية الاستراتيجية إلى التوقف في فنزويلا لتنفيذ خططها الاستراتيجية فإن فنزويلا مستعدة للمساعدة كما فعلت اخيرا".

 

وأشار إلى أن قاذفتين روسيتين وصلتا العام الماضي إلى فنزويلا ومكثتا عدة أيام في قاعدة في وسط الدولة الواقعة بأمريكا الجنوبية. وأعلن الرئيس ميدفيديف استعداده للتعاون العسكري مع كوبا وفنزويلا خلال زيارته لأميركا اللاتينية العام الماضي. وزارت قاذفتان روسيتان من طراز ( تى يو - 160) فنزويلا بناء على دعوة من تشافيز نهاية العام الماضي.ونفت موسكو وكاراكاس أن ذلك يمثل تهديدا للولايات للولايات الأميركية.

 

وأرسلت روسيا اخيرا أيضا سفنا حربية في زيارات إلى فنزويلا وكوبا، وكانت الأخيرة أبرز حليف لها ضد الولايات المتحدة قبل انهيار الاتحاد السوفياتي قبل عشرين عاما. وفي الصيف الماضي، نفت وزارة الدفاع الروسية أنها خططت لنشر قاذفات في كوبا بعدما تحدث الجيش الأميركي عن " تجاوز روسيا للخط للأحمر" إذا تم تنفيذ تلك الخطة.

انشر عبر