شريط الأخبار

مفاوضات مصرية إسرائيلية جديدة لمد تل أبيب بالغاز لـ 18 عاما

08:31 - 16 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

يجري ممثلون عن شركة "إي إم جي" المصرية – الإسرائيلية لتوريد الغاز الطبيعي، مفاوضات في إسرائيل، حول توقيع اتفاقية جديدة لتصدير الغاز إليها، تمتد لفترة تتراوح ما بين 15 إلى 18 عاما، وهي المفاوضات التي تأتي بعد توقف استمر أكثر من عام، على ما أفاد تقرير إسرائيلي.

 

وذكر موقع "ذا ميكر" الإخباري، أن "وفدا بارزا من الشركة المصرية وصل الأسبوع الماضي إلى إسرائيل، في زيارة عمل رسمية، التقى خلالها مسئولين بوزارة البنية التحتية وعددا من الشركات الإسرائيلية، ومنها مجموعة "باز" الإسرائيلية، التي تسيطر على أحد مواقع التكرير بأشدود، كما قام بزيارة لموقع تكرير في حيفا.

وأضاف أن الجانبين المصري والإسرائيلي أجريا منذ عام مفاوضات حول تصدير نصف مليار متر مكعب من الغاز المصري لإسرائيل، لمدة 15 عاما، لتشغيل محطة الطاقة التي ستقام في حيفا، لكنها توقفت منذ ذلك الوقت.

 

وقد التقى الوفد مجموعة "آي دي بي" الإسرائيلية التي عقدت اتفاق مبادئ لامتلاك الغاز المصري، وأيضا مع ممثلين عن شركة الكهرباء ومجموعة "دوراد" الإسرائيليتين اللتين تنتظران استئناف المفاوضات مع الشركة المصرية.

 

وكانت شركة "دوراد" الإسرائيلية للطاقة وقعت اتفاقية مع شركة "إي إم جي" في أواخر عام 2007 تقدر بملياري دولار، وتقضي بتسليم ما يصل إلى 1.2 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا، وهي الاتفاقية التي ثار حولها جدل واسع في مصر، بعد دخولها حيز التنفيذ اعتبارا من العام الماضي.

 

يذكر أن معظم أسهم "إي إم جي" يملكها رجال أعمال مصريون، في حين يملك "دوراد" رجال أعمال إسرائيليون، فيما تملك شركة "زورلو إنرجي جروبو" التركية للطاقة 25% منها.

انشر عبر