فائدة مهمة للبنجر.. لا تضيعه في وجبة الطعام..!

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:50 ص
24 فبراير 2021
البنجر

يعد البنجر من الخضروات التي يمكن إضافتها إلى السلطة أو تناولها كمقبلات، لكن لم يخطر ببالنا يوماً التعرف على فوائدها المهمة جداً للجسم ومكافحة الأمراض!

البنجر أو الشمندر هو أحد أنواع الخضروات الجذرية الشائعة حول العالم، ويدخل في تحضير المخللات وإعداد السلطات، كما يمكن تناوله عن طريق تحضير عصير البنجر اللذيذ، وهو مرتفع القيمة الغذائية، ونقدم لكم في "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أهم فوائد البنجر أو فوائد الشمندر المدهشة

القيمة الغذائية للبنجر

البنجر منخفضة في السعرات الحرارية، لكنه غني بالفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الجسم تقريبًا. وفيما يلي نظرة عامة على العناصر الغذائية الموجودة في 3.5 أونصة (100 جرام) من الشمندر المطبوخ والتي لها الفضل في فوائد البنجر المختلفة:

السعرات الحرارية: 44

البروتين: 1.7 جرام

الدهون: 0.2 جرام

الألياف: 2 جرام

فيتامين سي: 6% من المدخول اليومي الموصى به

حمض الفوليك: 20 ٪ من المدخول اليومي الموصى به

فيتامين ب 6: 3 ٪ من المدخول اليومي الموصى به

المغنيسيوم: 6 ٪ من المدخول اليومي الموصى به

البوتاسيوم: 9 ٪ من المدخول اليومي الموصى به

الفوسفور: 4 ٪ من المدخول اليومي الموصى به

المنغنيز: 16 ٪ من المدخول اليومي الموصى به

الحديد: 4 ٪ من المدخول اليومي الموصى به

يحتوي البنجر أيضًا على نترات وأصباغ غير عضوية، وكلاهما عبارة عن مركبات نباتية لها عدد من الفوائد الصحية

فوائد البنجر للضغط

أظهرت الدراسات أن البنجر يمكن أن يخفض ضغط الدم بشكل كبير بما يصل إلى 4-10 مم زئبق على مدى بضع ساعات فقط، مما يؤدي إلى انخفاض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية، وفشل القلب والسكتة الدماغية، لأن ارتفاع ضغط الدم هو أحد عوامل الخطر الرئيسية لتطور هذه الحالات.

ويكون للبنجر النيء تأثير أقوى من البنجر المطبوخ

من المحتمل أن تكون تأثيرات خفض ضغط الدم هذه ناتجة عن التركيز العالي للنترات في البنجر الذي يتحول لأكسيد النيتريك، وهو جزيء يعمل على تمدد الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

تبقى مستويات نترات الدم مرتفعة لمدة ست ساعات بعد تناول النترات من الطعام، لذلك؛ لن يكون للبنجر سوى تأثير مؤقت على ضغط الدم، والاستهلاك المنتظم مطلوب لخفض ضغط الدم طويل الأجل.

تحسين الأداء الرياضي

تشير العديد من الدراسات إلى أن النترات الغذائية قد تعزز الأداء الرياضي، ولهذا السبب كثيراً ما يُستخدم البنجر من قبل الرياضيين، ويبدو أن النترات تؤثر على الأداء البدني من خلال تحسين كفاءة الميتوكوندريا المسؤولة عن إنتاج الطاقة في الخلايا

أكدت عدة دراسات أن من فوائد البنجر عند تناوله أو شرب عصير البنجر أنه يحسن الأداء الرياضي ويزيد استخدام الأكسجين بنسبة تصل إلى 20٪. ومن المهم ملاحظة أن مستويات نترات الدم تبلغ ذروتها خلال 2-3 ساعات، لذلك ولتحقيق أقصى استفادة، من الأفضل أن تستهلك البنجر 2-3 ساعات قبل التدريب

يساعد البنجر في مكافحة الالتهابات

يرتبط الالتهاب المزمن بعدد من الأمراض مثل السمنة وأمراض القلب وأمراض الكبد والسرطان، ويحتوي البنجر على أصباغ تسمى betalains والتي قد تمتلك عددًا من الخصائص المضادة للالتهابات

انتبه؛ هناك حاجة إلى إجراء دراسات بشرية لتحديد ما إذا كان يمكن استخدام البنجر للحد من الالتهابات ومدى أمانه وفاعليته

تحسين صحة الجهاز الهضمي

الألياف الغذائية هي عنصر مهم في النظام الغذائي الصحي، وتم ربطها بالعديد من الفوائد الصحية بما في ذلك تحسين الهضم، ويحتوي كوب واحد من الشمندر على 3.4 جرام من الألياف؛ مما يجعل البنجر مصدرًا جيدًا للألياف

تعزز الألياف صحة الجهاز الهضمي وتمنع الأمراض الهضمية مثل الإمساك وأمراض التهاب الأمعاء والتهاب الرتج، علاوة على ذلك؛ تم ربط الألياف بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة بما في ذلك سرطان القولون وأمراض القلب والسكري من النوع 2

دعم صحة الدماغ

النترات الموجودة في البنجر قد تعمل على تحسين الوظيفة العقلية والمعرفية من خلال تعزيز تمدد الأوعية الدموية وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى المخ، مما يحسن الوظيفة الإدراكية وربما يقلل من خطر الخرف، ومع ذلك؛ هناك حاجة إلى مزيد من البحوث في هذا المجال.

ولقد أظهر البنجر أنه يحسن بشكل خاص تدفق الدم إلى الفص الجبهي للدماغ، وهي منطقة مرتبطة بالتفكير العالي المستوى، مثل صنع القرار والذاكرة.

قد يكون للبنجر بعض الخصائص المضادة للسرطان

محتوى البنجر من مضادات الأكسدة وطبيعة البنجر المضادة للالتهابات تعزز قدرته على الوقاية من السرطان، ولكن الأدلة الحالية محدودة إلى حد ما.