شريط الأخبار

وزير الحرب الإسرائيلي الجديد متهم بجرائم حرب

05:18 - 16 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

افادت صحيفة 'صندي تايمز' الصادرة امس الأحد أن جنرالاً اسرائيلياً كان ألغى زيارة مقررة إلى لندن قبل أربع سنوات خوفاً من اعتقاله بتهم ارتكاب جرائم حرب قد يصبح وزيراً جديداً للحرب في إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن الجنرال موشيه يعلون (58 عاماً) رئيس الأركان الإسرائيلي الأسبق 'تردد بأنه قبل دعوة من بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي القادم للخدمة في حكومته الجديدة'.

واشارت إلى أن مشاكل يعلون القانونية تعود إلى القرار الذي اتخذه في تموز (يوليو) 2002 لاغتيال صلاح شحادة قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس بغارة جوية حين ألقت طائرة إسرائيلية من طراز (إف 16) قنبلة تزن طناً على بناية في حي مكتظ بمدينة غزة ما أدى إلى مقتل 18 فلسطينياً بينهم ثمانية أطفال.

واضافت الصحيفة أن الجنرال يعلون أُجبر على إلغاء زيارة مقررة له إلى لندن عام 2005 لحضور مناسبة لجمع التبرعات لصالح جمعية لرعاية الجنود الإسرائيليين بعد أن سعت جماعات فلسطينية اتهمته بالمساعدة في التخطيط للغارة الجوية إلى اصدار مذكرة اعتقال بحقه.

واشارت إلى أن يعلون الذي تخرج من كلية تابعة للجيش البريطاني وجّه بعدها رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني وقتها توني بلير كتب فيها 'امتنعت عن السفر إلى المملكة المتحدة لتجنب الإعتقال المحرج بتهم دعائية لا أساس لها من الصحة بارتكاب جرائم حرب، لذلك ليست هناك فرصة للنجاح في معركتنا ضد الإسلام الجهادي'.

وقالت 'صندي تايمز' إن يعلون كان يتولى قيادة كتيبة مغاوير في الجيش الإسرائيلي حين كان نتنياهو أحد ضباط الإحتياط فيها وانضم إلى حزب الليكود الذي يتزعمه الأخير في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وانتخب عضواً في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) في شباط (فبراير) الماضي.

 

انشر عبر