في الذكرى الثانية لفتح باب الرحمة..

خطيب الاقصى: مستعدون للدفاع عن الاقصى ولن نفرط بأي شبر من ترابه

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:52 م
22 فبراير 2021
فتح باب الرحمة

أكد خطيب المسجد الاقصى الشيخ عكرمة صبري أن التضييق المستمر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين هو أمر مبرمج لأن الاحتلال يستهدف مصلى باب الرحمة ويحاول التضييق على المصلين المسلمين من أجل إبعادهم عن باب الرحمة ليتمكن الاحتلال من الانقضاض عليه مرة أخرى.

وقال صبري:" حتى لو افترضنا أنه ليس مصلى كما يدّعي الاحتلال فإنه جزء أساس من المسجد الاقصى المبارك ولا يحق للاحتلال أن يضع يده عليه".

وشدد خطيب الاقصى على أن المقدسيين مستعدون للدفاع عن كل شبر من المسجد الاقصى، ولن يفرطوا في ذرة تراب منه.

ودعا صبري المسلمين كافة للدفاع عن المسجد الأقصى ودعم المقدسيين المرابطين لتثبيتهم في أرضهم وإفشال مخططات الاحتلال التي تهدف للسيطرة على الأرض وتغيير الوقائع فيها.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال أغلقت عام 2003 مصلى باب الرحمة بحجة استخدامه من قبل لجنة التراث الإسلامي لأنشطة سياسية، وبقي المسجد مغلقا حتى عام2019.