بالصور هدَدَوا بالتصعيد..لاجئون غاضبون يُغلقون مقار توزيع "الأونروا" في قطاع غزة رفضاً للتقليصات

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:39 ص
21 فبراير 2021
احتجاجات الأونروا أمام مقر الوكالة بخانيونس

احتج صباح اليوم الأحد 21/2/2021، لاجئون فلسطينيون بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، على تقليصات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، وأغلقوا مقرها، مهددين بالتصعيد.

وطالب المحتجون وكالة الغوث، بالتراجع عن كافة قراراتها خاصةً إلغاء الكابونة الصفراء والآلية الجديدة لاعتماد "السلة الغذائية الموحدة" في قطاع غزة.

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، أكدت أنه تم إلغاء "الكابونة" الصفراء، موضحة أنه سيتم البدء في تطبيق "السلة الغذائية الموحدة" لجميع اللاجئين المستفيدين في قطاع غزة.

مطالب اللاجئين

وأوضح د. مازن الشيخ رئيس اللجنة الشعبية للاجئين، أن الفعالية جاءت بدعوة من اللجنة المشتركة للاجئين، نتيجة عدم استجابة الأونروا لمطالب اللجان الشعبية للاجئين، وأصدرت قرار بتوزيع كابونة موحدة، وهو الأمر الذي يضر بـ77 ألف لاجئ فلسطيني، لذلك جاءت الخطوة التصعيدية لإغلاق كافة مقار توزيع الأونروا في محافظات قطاع غزة.

وبين د. الشيخ في تصريح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن إغلاق المقار وهو توصيل رسالة قوية أن الشعب الفلسطيني لن يستطيع الصير طويلاً على المعاناة، وقد تجمعوا أمام البوابة الغربية لمركز تمويل خانيونس استجابة للدعوة، حيث يصر المواطنون اللاجئون على أخذ حقوقهم.

وقال :"كفا للأونروا استهتاراً بحقوق اللاجئين، والمجتمع الفلسطينية واللاجئون يطالبون بعودتهم إلى أراضيهم، وقبل ذلك الحصول على ما يستحقون من مساعدات إغاثية وتشغيل".

الكابونة لا تكفي 

إحدى النساء ناشدت بضرورة التدخل الفوري والعاجل لأن الحصار الخانق وحال الفلسطينيين وأوضاعهم الصعبة ، كان بسبب الاحتلال الإسرائيلي، لذا يجب العمل على عدم تقليل كمية الكابونة المقدمة للفلسطينيين.

وأشارت في تصريح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"،  إلى أن عائلتها مكونة من 6 أشخاص بالإضافة لابنتها المطلقة والتي تحمل رضيعاً وتحتاج عائلتها لمصاريف ومتطلبات لا تكفيها الكابونة التي ستقدمها الوكالة لها ولعائلتها.

تفاصيل الكابونة الموحدة

وكان عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي لوكالة الغوث، أكد أنه لن يكون هناك كابونة بيضاء أو صفراء إنما بيضاء وموحدة للجميع.

وكانت الأونروا قد أعلنت بأنه سيتم البدء في توزيع المساعدات الغذائية (الكابونات) دورة رقم 1 لعام 2021، اليوم الأحد، وذلك وفق النظام الجديد (الكابونة الموحدة).

وكشف أبو حسنة أنه سيتم إضافة 10 كيلو جرام من مادة الطحين لكل فرد خلال هذه الدورة، معتبرًا أن "هذا النظام يهدف إلى إيجاد نظام أكثر عدالة".

وأشار المستشار الإعلامي للأونروا، إلى أن هناك عشرات الآلاف من العائلات تنتظر منذ فترة طويلة الانضمام إلى هذا النظام (الكابونات)، مبيناً أنه "تم ضم آلاف اللاجئين الجدد حتى 15 يناير الماضي والكثير من العائلات التي تم تحديث بياناتها.

وحول رفض الفصائل، اعتماد وكالة الغوث "السلة الغذائية الموحدة" ومطالبتهم بوقفها، قال أبو حسنة إن "الأونروا ترى أن هذا النظام سيكون أكثر عدالة؛ لأن هناك عشرات الآلاف لا يمكن أن يستمروا بدون تلقي أي مساعدات لمدة سنوات".

ووفق أبو حسنة، فإنه عدد المستفيدين من "الكابونات" حاليا يبلغ مليون و140 ألف لاجئ، فيما من المتوقع ارتفاعه وفق نظام "السلة الغذائية الموحدة" إلى مليون و200 ألف، أي بزيادة حوالي 60 ألف لاجئ.

وفي سياقٍ متصل، ذكر أبو حسنة أنه تم رفع موظفي الأونروا الذين كانوا يستفيدون من "الكابونات"، مبينا أن "هذا الموضوع انتهى".

احتجاجات الأونروا (3).jpeg
احتجاجات الأونروا (1).jpeg
احتجاجات الأونروا (2).jpeg
احتجاجات الأونروا (12).jpeg
احتجاجات الأونروا (13).jpeg
 

ss
الأونروا (11).jpeg


الأونروا (17).jpeg
الأونروا (16).jpeg
الأونروا (15).jpeg
الأونروا (13).jpeg
الأونروا (14).jpeg
 

 

 

احتجاجات الأونروا (5).jpeg