الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى والاحتلال يحتجز حافلات مصلين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:03 م
19 فبراير 2021
الصلاة في الاقصى.jpg

أدى آلاف المصلين صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى المبارك رغم الأمطار والقيود التي فرضتها قوات الاحتلال في محيط مدينة القدس.

وشددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية في مدينة القدس ومحيطها، وتركزت في محيط الأقصى والبلدة القديمة، ومنعت مئات المصلين من الوصول للمسجد.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال أوقفت 3 حافلات من الضفة المحتلة ومن الداخل المحتل ومنعهتم من دخول مدينة القدس من أجل الصلاة في المسجد الاقصى المبارك.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال نشرت عشرات الدوريات الراجلة من جنودها في مختلف مداخل البلدة القديمة والأقصى.

ودقق جنود الاحتلال في بطاقات المصلين الشخصية وفتشت عددا منهم، أثناء توجههم للمسجد لأداء صلاة الجمعة.

كما احتجزت قوات الاحتلال شابين عند باب الأسباط بعد انتهاء الصلاة وخروجهما من المسجد الأقصى.

واحتشد منذ ساعات الفجر الأولى مئات المواطنين ومنهم عائلات على بوابات الأقصى لأداء الصلاة بمشاركة واسعة؛ تأكيدا على الترابط الروحي بين الفلسطينيين والحرم القدسي ولإيصال رسالة للاحتلال برفض مخططات التهويد والضم.

وفي تصريحات سابقة، طالب الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، الفلسطينيين عموما والمقدسيين على وجه الخصوص بشد الرحال إلى المسجد الأقصى والتواجد فيها.

وحذر الشيخ عكرمة صبري من مغبة استغلال الاحتلال لوباء كورونا للتضييق على البلدة القديمة في القدس في إطار خطوة سياسية لتقليل عدد المصلين في المسجد الأقصى.

وتمكن أكثر من 15 ألف مواطن الجمعة الماضية من أداء الصلاة في المسجد الأقصى بعد 40 يوما من الإغلاق ورغم محاولات الاحتلال منعهم والتضييق عليهم.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال التضييق عليهم والاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف تفريغ المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية وتنفيذ مخططات التقسيم الزماني والمكاني في المسجد.