شريط الأخبار

سرايا القدس تستذكر مواقف الشهيد المهندس حسن شقورة في خدمة المشروع الإسلامي

03:07 - 15 آب / مارس 2009

فلسطين اليوم : غزة

تصادف اليوم الخامس عشر من مارس، الذكرى الأولى لاستشهاد أحد قادة الإعلام الحربي البارزين لسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، "حسن شقورة" الذي استشهد في الخامس عشر من مارس 2008 في قصف صهيوني استهدف مجموعة للسرايا شرق مدينة غزة.

وفي هذه المناسبة أكد "أبو أحمد" المتحدث باسم سرايا القدس أن الشهيد كان مثالاً لأبناء فلسطين المجاهدين، وكان يجاهد بكل السبل والوسائل وأينما أتيحت له الفرصة.

وأضاف في تصريح صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه: "كان حسن مثالاً للشاب المجاهد العابد الزاهد ومتواضعاً مع الجميع ولا يتهاون أو يتراجع من أجل خدمة المشروع الإسلامي الكبير في كل الاتجاهات".

وتابع أبو أحمد: "لقد قدم حسن خدمات لكل من يعرفه ولا يعرفه، ولم يكن فقط أحد قيادات الإعلام الحربي، بل كان إعلامياً بارزاً لجميع فصائل المقاومة التي عمل في هندسة مواقعها الإلكترونية كالإخوة في لجان المقاومة الشعبية وكتيبة المجاهدين وغيرهم، وبالرغم من كل انشغاله في العمل الإعلامي كان لحسن دوره في العمل الميداني وكان يشارك المجاهدين من إخوانه في سرايا القدس إطلاق الصواريخ تجاه الأهداف الصهيونية المحاذية لشمال وشرق القطاع".

من جهته، أكد مصدر قيادي في الإعلام الحربي التابع لسرايا القدس، الاستمرار في نهج وخيار الشهيد "أبا إسلام"، والمضي قدماً من أجل استكمال الهدف الكبير الذي كان حسن أحد مؤسسيه".

وأضاف "كان حسن بمثابة الأخ والصديق والقائد، لم تفارق البسمة وجهه المشع نوراً، ولم تفارق روحه الدعابة التي كان يتمتع بها، لم نجده ينفر من عمله أو من خدمة الآخرين، كان يتوق للعمل ويبذل جهداً كبيراً من أجل الخدمة العامة".

وختم حديثه: "بمناسبة هذه الذكرى الأولى لاستشهاد أخينا وحبيبنا "حسن شقورة" نجدد العهد علي المضي قدماً في خيار المقاومة والشهادة الذي اختاره الشهيد كسبيل وهدف له كما اختاره من قبل القادة "د. فتحي الشقاقي" و القائد "هاني عابد" وغيرهم من آلاف الشهداء".

انشر عبر