شريط الأخبار

حركة عالمية تبدي قلقها جراء تنامي أعداد الأطفال المعتقلين في سجون "إسرائيل"

01:38 - 15 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم : رام الله

أعربت "الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال" عن قلقها تجاه تنامي ظاهرة اعتقال الأطفال الفلسطينيين، من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى الإحصائيات الأخيرة التي حصلت عليها الحركة من مصادر مختلفة بما فيها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية.

وأضافت أن أعداد الأطفال الفلسطينيين الأسرى المعتقلين في السجون ومراكز الاعتقال الإسرائيلية داخل إسرائيل وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة تصاعدت بشكل حاد لتصل إلى 423 طفلا في نهاية شباط (فبراير) الماضي، و من ضمن هذا العدد فإن 7 من المعتقلين هن من الطفلات و 6 معتقلين إداريا دون تهمة أو محاكمة.

وأشارت إلى أنه بالمقارنة مع شباط (فبراير) 2008 فإن هذا العدد يشكل زيادة بنسبة 37.8 في المائة.

وقالت الحركة "إنه أمام هذا الواقع بعث رئيس الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال رسالة إلى وزير العدل الإسرائيلي دانييل فريدمان يطالبه بتفسير سبب الزيادة الحادة في أعداد الأطفال الفلسطينيين المعتقلين، كما تم أيضا إعلام لجنة حقوق الطفل بهذه التطورات".

وفي تطور مقلق آخر لاحظت الحركة منذ بداية العام 2009 زيادة في أعداد الأطفال الفلسطينيين الذين هم في الثانية عشرة من العمر، الذين يتم اعتقالهم بتهمة إلقاء الحجارة بما في ذلك إلقاء الحجارة على الجدار الأمني، الذي أقامه الاحتلال للفصل بين مناطق الضفة الغربية وفلسطين المحتلة عام 1948.

انشر عبر