شريط الأخبار

مجلس الإفتاء الأعلى يدين بشدة إجراءات الاحتلال لطمس هوية القدس

12:13 - 15 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم- القدس

أعرب مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين اليوم الأحد عن استنكاره الشديد لإجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الهادفة إلى طمس هوية القدس.

 

جاء هذا، في جلسة المجلس الثالثة والسبعين، التي ترأسها سماحة الشيخ محمد أحمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى.

 

واستعرض المشاركون في الجلسة الأوضاع التي يمر بها شعبنا، وبخاصة ملاحقات الاحتلال للمواطنين في مدينة القدس، و'اختلاق الحجج الواهية والأكاذيب لقتلهم وتشريدهم وهدم منازلهم'، والتي جاء في سياقها قرارات الهدم الإسرائيلية في أحياء البستان، والعباسية، ورأس خميس، والطور.

 

واعتبر المشاركون هذه الإجراءات سابقة لا مثيل لها من حيث الكم الهائل لقرارات الهدم، ما يثبت للقاصي والداني النظرة الفئوية والعنصرية لسلطات الاحتلال، والتي تستهدف تفريغ القدس من سكانها العرب والمسلمين وطمس معالمها العربية والإسلامية، وآثار تلك السياسة واضحة للعيان من خلال الانهيارات والتصدعات التي أدت إليها الأنفاق الإسرائيلية المحفورة تحت المسجد الأقصى المبارك وفي محيطه، وفي محيطه'.

 

وأدان المجلس تلك الإجراءات وما شابهها من المداهمات والاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلية لأبناء شعبنا في أنحاء الوطن، مستنكرين تدنيس المستوطنين بشكل متكرر حرمة المسجد الأقصى المبارك، وذلك بإقامة طقوس وصلوات يهودية في باحاته تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية وإشرافها.

 

كما بحث أعضاء المجلس العديد من المسائل الفقهية، واتخذ قرارات فقهية خاصة بمقدار دية المرأة، وحكم مصافحة المرأة الأجنبية.

انشر عبر