شريط الأخبار

لأول مرة..طالب فلسطيني رئيساً لمجلس طلبة جامعة بريطانية

10:11 - 15 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن، مؤخراً، عن فوز الطالب الفلسطيني خالد وليد المدلل برئاسة مجلس طلبة جامعة "برادفورد" البريطانية، بفارق كبير في الأصوات.

وتنافس على رئاسة مجلس الطلبة خمسة من الطلبة البريطانيين إضافة إلى المدلل، وهو ما يعد سابقة هي الأولى من نوعها على صعيد الجامعات البريطانية.

والطالب المدلل هو نجل عميد الجامعة الإسلامية في جنوب قطاع غزة د.وليد المدلل، وكان أحد الطلبة العالقين في القطاع حيث لم يتمكن من المغادرة، ثم نجح بالمغادرة والالتحاق بجامعته بعد إطلاقه وبدعم العديد من المؤسسات البريطانية والعربية لحملة تدعو للسماح له بالخروج من غزة للالتحاق بجامعته.

وحظيت الحملة التي نظمها الطالب المدلل بتغطية إعلامية وتفاعل واسع مع قضيته وقضية الطلبة العالقين في القطاع.

وأسس المدلل لاحقاً مع مجموعة من الطلبة الفلسطينيين وعدد من مجالس الطلبة البريطانيين حملة "دعوا الفلسطينيين يدرسون" التي نشطت على الساحة البريطانية من أجل تفعيل قضية الطلبة العالقين في قطاع غزة، ونجحت في إثارة القضية على المستويات الرسمية والشعبية والإعلامية.

وكان المدلل أعلن قبل أسبوعين في جامعة "برادفورد" البريطانية الواقعة وسط بريطانيا عن ترشيح نفسه لرئاسة المجلس في سابقة هي الأولى من نوعها لطالب عربي ومسلم في الجامعات البريطانية.

وحول ما ينوي تقديمه بعد الفوز, قال المدلل: "إنه سيعمل على خدمة قضايا الطلبة بشكل عام وبشكل خاص طلبة جامعته التي مكث بين أحضانها أكثر من أربع أعوام، وكان لطلاب الجامعة فضل كبير في الوقوف بجانبه ومساندته".

وأضاف "أن هناك الكثير من القضايا التي سأعمل على إبرازها وتحقيق مكاسب طلابية من خلالها، أبرزها وضع خطة متكاملة تهدف إلى تطوير الحياة الجامعية للطلبة بما يحقق أهدافهم الأكاديمية والعلمية عبر العمل على عدد من المحاور أهمها محور الطلبة الجدد, ومحو النشاط الطلابي, والمحور العلمي".

كما سيعمل المدلل على تعزيز الشراكة ما بين الطلبة وإدارة الجامعة بحيث يتم إشراك الطلبة بشكل أكبر في القرارات التي تهمهم، وتقديم الخدمات المساندة لحياتهم الجامعية.

وعلى الصعيد الخاص, قال: "إنه سيعمل على تعزيز دور الطلبة البريطانيين تجاه القضايا الإنسانية وأبرزها قضية التعليم في فلسطين وقطاع غزة على وجه الخصوص، بالإضافة إلى اعتماد إطار طلابي يجمع الطلبة العرب والمسلمين في الجامعة بما يخدم أهداف الطلبة.

كما سيسعى إلى توقيع اتفاقيات توأمة بين مجالس طلبة الجامعات الفلسطينية ومجلس طلبة جامعته، والسعي لتعزيز التعاون ما بين مجالس الطلبة في الجامعات البريطانية ومجالس الطلبة في الدول العربية.

 

انشر عبر