انتقادات تطال نتنياهو حول تعيين رجل الاتصالات مع أميركا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:05 ص
15 فبراير 2021
نتنياهو

وسائل إعلام "إسرائيلية" تنقل عن مصادر أمنية انتقاد قرار رئيس الحكومة الإسرائيلي تعيين رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شابات، رجل الاتصال بالإدارة الأميركية والدول الكبرى في موضوع إيران.

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أنّ مصادر أمنية رفيعة المستوى انتقدت قرار رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تعيين رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شابات، رجل الاتصال بالإدارة الأميركية والدول الكبرى في موضوع إيران.

وبحسب يديعوت أحرونوت"، قالت هذه المصادر إنّ بن شابات "لا يتحدث اللغة الإنكليزية ولا يعرف إيران عموماً. ليس لديه صلة بأعضاء الإدارة الديمقراطية الذين كانوا من مهندسي الاتفاق النووي، ويستعين بمترجم في كل محادثاته الحساسة مع مسؤولين أميركيين".

من جهتها، ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أنه حين انتخب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، ظهرت تقارير تفيد بأن مدير الموساد يوسي كوهِن سيقود في وقت ما في شباط/ فبراير الجاري، وفداً لبدء المحادثات حول أزمة الاتفاق النووي.

وأشارت هذه التقارير إلى أنّ كوهِن سيُمنح صفة رسمية، كما حصل في بداية أزمة فيروس كورونا عندما تمّ تكليف الموساد بشراء المعدات الطبية، وفقاً للصحيفة الإسرائيلية.

وتابعت الصحيفة أنّ "التكهنات المستمرة حول سبب عدم اتصال بايدن بنتنياهو بعد، قد أضافت إلى الشعور بأن القدس قد تحتاج إلى تكييف خططها واستراتيجياتها لتلائم وجهة نظر واشنطن"، ورأت أن "هوية المبعوث الإسرائيلي غامضة مع مرور الوقت".

في سياق متصل، قالت "جيروزاليم بوست" إنه "كان يُنظر إلى كوهِن على أنه مرشح طبيعي. كان، على سبيل المثال، غير سعيد بعد انتقاد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي لاستراتيجية العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015 أو حتى محاولة التفاوض على اتفاق محسّن".

كما أوضحت أنه، في الأيام الأخيرة، سرّب ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي أنهم "غير راضين أيضاً عن فكرة أن كوهِن سيمثّل القدس في الولايات المتحدة لأنهم يعتبرونه عدوانياً للغاية ومتصلب".

يأتي ذلك في حين ذكر موقع "والا نيوز" أن بن شابات أجرى مناقشة بشأن إيران مع مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان. وبالتالي أثار هذا الأمر "السؤال حول ما إذا كان بن شابات قد حل محل كوهِن كمدير لموضوع إيران، ربما بعد التوترات، إما مع إدارة بايدن أو الجيش الإسرائيلي"، وفقاً لجيروزاليم بوست.