شريط الأخبار

شقيق جلعاد الأكبر يخرج عن صمته ويقول "هذه فرصة ذهبية من أجل إطلاق سراح أخي"

07:55 - 15 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

بعد فترة طويلة من الصمت انضم أخيرا, الأخ الأكبر لجلعاد شاليط ويدعى يوئيل إلى المعركة الجماهيرية من أجل إعادة جلعاد إلى بيته, وناشد يوئيل في مقابلة تلفزيونية خلال برنامج (لقاء مع الصحافة) الذي تبثه القناة الإسرائيلية الثانية, الحكومة الإسرائيلية بالعمل على إعادته في الأيام الأخيرة المتبقية من ولاية أيهود أولمرت.

 

وقال "قررت الكشف عن نفسي لأن هذا الأسبوع مصيري ونأمل في هذه الحملة الدعائية وخيمة الاحتجاج الجماهيرية الواسعة أن ندفع صناع القرار في إسرائيل للقيام باتخاذ القرار الصحيح وإعادة جلعاد إلى بتيه".

 

وحاول يوئيل أن يستعطف المشاهدين عندما قال "أنا أستطيع تخيل عذابه وألمه, على الرغم من أنه صعب جدا تخيل عذاب كهذا, أصبح لجلعاد ألف يوم في الأسر لدى حركة حماس, ولا يمكن معرفة في أي ظرف يتم اعتقاله وماذا يمر عليه".

 

يذكر أن يوئيل شاليط الذي يبلغ من العمر 25 عام يسكن مدينة حيفا وهو مثل شاليط خدم في سلاح المدرعات وكان في السابق يشغل قائد دبابة في اللواء السابع, وكان يدرس في معهد العلوم التطبيقية في حيفا.  

انشر عبر