شريط الأخبار

المفتي العام يُشدد على أهمية الصمود والوقوف بوجه مخططات الاحتلال

10:26 - 14 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

شدّد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين على أهمية المرابطة والصبر والثبات والوقوف بوجه مخططات الاحتلال الإسرائيلي التي تستهدف الوجود الفلسطيني في مدينة القدس بهدف تهويدها بالكامل.

 

وقال، في خطبة صلاة الجمعة اليوم بحي البستان في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، المهددة منازله الـ 88 بالهدم وتشريد سكانه، إن الهجمة الإسرائيلية تستهدف المقدسات والمنازل والأراضي والبشر على حد سواء.

 

ودعا المواطنين إلى التواجد بشكل دائم في الأحياء المهددة بالهدم، وفي المسجد الأقصى، للمحافظة عليها.

 

وأضاف: 'إن صلاتنا بالقرب من جدار المسجد الأقصى يعني أننا خط الدفاع الأول والخندق الأول للدفاع عن الأرض المحيطة بالأقصى، فمن يخطط للاستيلاء على المنازل والأراضي المحيطة بالأقصى يريد أن يسهل عليه الاعتداء على الأقصى وهدمه'.

 

وشدّد المفتي العام على إسلامية المسجد الأقصى الذي ارتبط بعقيدة المسلمين وبعباداتهم وحضاراتهم وتاريخهم، وقال: 'إن هناك طابو رباني يؤكد أن الأقصى للمسلمين وحدهم'.

 

وأكد حرمة بيع أو تبديل الأرض لمن يغتصب الأرض وقال: 'إن المحتل يساوم على تبديل أراضي على حساب أراض مغتصبة لمواطنين آخرين'.

 

ولفت إلى الحفريات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، وقال إنها تستهدف تشريد الأهالي من منازلهم لاحتلالها، مشيراً إلى الأضرار التي حدثت بالمقدسات والمنازل والمدارس والأثريات بسبب تلك الحفريات.

 

وأضاف: 'رغم الهجمة الإسرائيلية المتنوعة في أساليبها إلا إن أهالي القدس سيصمدون كما صمد أهالي غزة'.

 

وكان أدى صلاة الجمعة عدد كبير من سكان الحي والأحياء المجاورة، أعقبها فعاليات تضامنية متنوعة.

انشر عبر