شريط الأخبار

أب يخطف ابنته ويسرق طائرة قبل أن تتحطم به في البرازيل

08:54 - 14 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

تسبب شخص يشتبه في أنه اغتصب مراهقة في مأساة في البرازيل ، حيث ضرب زوجته ، واختطف ابنته /5 أعوام/ في طائرة مسروقة ، قبل أن تتحطم به في ساحة للسيارات تابعة لمركز تجاري.

 

وأدى تحطم الطائرة أول أمس الخميس (بالتوقيت المحلي) في مركز تجاري بمدينة جوانيا بالقرب من العاصمة برازيليا إلى إعلان القوات الجوية حالة التأهب لاعتقادها في البداية أنه هجوم " إرهابي " يشبه هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

 

وتوفي الرجل وطفلته في حادث تحطم الطائرة ذات المحرك الواحد.

 

وقال قائد الشرطة خورخي مورييرا إن التصرف الغريب لهذا الشخص في الجو يشير إلى أنه تعمد إلحاق الأذى بالأشخاص الموجودين على الأرض.

 

ولم يتعرض للأذى أي من الأشخاص الذين كانوا بمركز " فلامبويانت " التجاري وقت تحطم الطائرة ، والبالغ عددهم نحو خمسة آلاف شخص.

 

وتجري الشرطة في ولاية جوياس تحقيقات بشأن ما إذا كان الوالد تعمد تحطم الطائرة ، أم أن الطائرة هوت نتيجة نفاد الوقود منها.

 

وتشير التقارير الأولية إلى أن الرجل أجبر زوجته وابنته على الذهاب معه في جولة بالسيارة ، قبل أن يضرب زوجته ويجبرها على النزول من المركبة خلال طريقه إلى ناد للطيران.

 

انشر عبر