شريط الأخبار

مدمرتان يابانيتان تنطلقان للمشاركة في مكافحة القراصنة الصوماليين

08:50 - 14 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

غادرت مدمرتان يابانيتان اليوم السبت الارخبيل للمشاركة في عمليات مكافحة القرصنة البحرية قبالة الصومال حيث قد يستخدم الجنود اليابانيون اسلحتهم للمرة الاولى في الخارج منذ نهاية الحرب العالمية.

 

ويتوقع ان تصل السفينتان الحربيتان الى خليج عدن في غضون ثلاثة اسابيع للالتحاق بسفن الدورية الاميركية والاوروبية والصينية المتواجدة في المنطقة. وقال مسؤول في القوات البحرية للدفاع الذاتي، اي البحرية اليابانية، ان "السفينتين جاهزتين وقد غادرتا مرفأ" كوري غرب اليابان.

 

وتنقل كل من المدمرتين "سازانامي" و"ساميداري" مروحيتي دورية وزورقين ونحو اربعمئة من الجنود وحرس السواحل في الاجمال.

 

وستشارك السفينتان الحربيتان في مكافحة القراصنة الصوماليين الذين هاجموا اكثر من مئة مركب العام الماضي فيما تمر نحو الفي سفينة يابانية كل سنة في خليج عدن لعبور قناة السويس. وتقتصر مهمة السفينتين في الوقت الحاضر فقط على حماية السفن اليابانية او تلك التي لها علاقة باليابان.

 

وبموجب الدستور الياباني السلمي الذي اقر بعد هزيمة 1945 لا تستطيع قوات الدفاع الذاتي استخدام اسلحتها الا في حال الاعتداء على الارخبيل او على مواطنين يابانيين. لكن مشروع قانون طرح على البرلمان ينص على السماح للبحرية اليابانية بفتح النار بعد اطلاق عيارات تحذيرية عدة على مراكب للقراصنة تقترب ايضا من سفن اجنبية.

 

واكد مسؤول في وزارة الدفاع اليابانية طلب عدم كشف اسمه انه في حال فتحت قوات الدفاع الذاتي البحرية النار "فستكون المرة الاولى في مهمة في الخارج" منذ نهاية الحرب.

 

انشر عبر