شريط الأخبار

«حماس» استبعدت أبو عمرو عن الحوار بعد كشفها لوثائق يدعو فيها لتشديد الحصار على غزة

08:35 - 14 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم – الأخبار اللبنانية

أعلن مصدر قريب من حوار القاهرة أن حركة «حماس» اعترضت بشدة على حضور ومشاركة وزير الخارجية السابق في حكومة الوحدة الوطنية، زياد أبو عمرو، في الحوار ضمن وفد المستقلين.

 وقال، لـ«الأخبار»، إن الحركة «دعمت موقفها بتسجيلات لمقابلات صحافية في دول أوروبية، ومحاضر اجتماعات لأبو عمرو حين كان في منصب وزير الخارجية، تظهر أنه حرّض دولاً أوروبية كانت تتوجه للاتصال بحماس، طالباً منها تشديد الحصار على الحركة بوصفها تارة بالجماعة الإرهابية المتطرفة، وأخرى بالجماعة الإسلامية المتشددة».

ولفت المصدر إلى أن أبو عمرو روّج لدى الأوروبيين أن «الحصار المضروب على قطاع غزة سيؤتي ثماره وعليهم الصبر والانتظار»، مضيفاً أنه مارس أيضاً «تحريضاً خلال جولاته الخارجية بوصفه رئيس الدبلوماسية الفلسطينية في حكومة الوحدة ضد زملائه في الحكومة من وزراء حماس، ووزير الإعلام آنذاك مصطفى البرغوثي». وتابع المصدر أن أبو عمرو طالب وزراء أوروبيين بـ«عدم الاتصال مع وزراء حماس والبرغوثي».

انشر عبر