شريط الأخبار

برهوم: أي شروط من قبل فتح تخلق أجواءا سلبية على حوارات القاهرة

05:42 - 13 تشرين أول / مارس 2009

  فلسطين اليوم-غزة

أكد فوزي برهوم، المتحدث باسم حركة "حماس" على أن لقاءات القاهرة مستمرة وأن اللجان ما زالت منعقدة وأن كل القضايا والتفصيلات والموضوعات ما زالت تطرح على طاولة الحوار للبت فيها بحسب توافق المشاركين في كل لجنة على حدة.

 

لكن "برهوم" أوضح في تصريح صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن هناك بعض الاشتراطات من قبل حركة فتح على برنامج الحكومة المقبلة كالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية والتي تتضمن الاعتراف بإسرائيل وبشروط الرباعية وهذا ما ترفضه حركة حماس، ورأى برهوم أن هذا الإصرار يخلق أجواءا سلبية أمام حوارات القاهرة.

 

كما أكد برهوم على أن الوفاق الوطني لا يحتاج إلى أجندات خارجية ولا يحتاج إلى اعتراف بإسرائيل وإنما يجب أن يناقش في إطار وطني وبأجندة وطنية فلسطينية وبما يلبي مصالح شعبنا وليس بمقاييس أمريكية أو إسرائيلية أو خارجية.

 

من جانب آخر قال برهوم أن هناك محاولة من قبل حركة فتح للتهرب من ملف المعتقلين السياسيين والتهرب من ما تعهدت فيه حركة فتح أمام مصر والفصائل الفلسطينية في 26/ فبراير الماضي بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بين يدي مجريات الحوار، وحتى هذه اللحظة يتم الإفراج عن عدد وفي نفس الوقت يتم اعتقال عدد أكبر من العدد الذي تم الإفراج عنه وذلك من خلال إتباع سياسة الباب الدوار.

 

وشدد برهوم على أن هذا الأمر يخلق أجواءا سلبية أمام مجريات الحوار ويعيقها.

 

كما أوضح برهوم أن حركة فتح لا زالت ترفض تشكيل مرجعية وطنية عليا "مؤقتة" تشرف على إعادة انتخاب مجلس وطني فلسطيني جديد لحين الانتهاء من ملف المنظمة وتنفذ اتفاق المصالحة لكي ترعى وتوفر سبل نجاح هذا الاتفاق وتبت في القضايا الأساسية المتعلقة بالشأن الفلسطيني. وأكد يرهوم على أن هذا الرفض غير مبرر إطلاقا.

 

وختم برهوم تصريحه بالتأكيد على أن حركة حماس لن تتدخر جهداً لتجاوز كل الخلافات وأن تصل إلى توافق حول القضايا الصعبة والمعقدة ولكن هذا يحتاج بالمقابل- حسب الناطق باسم حماس- إلى جهد ووقت وثقة متبادلة ويحتاج أيضاً إلى تجنب أي أجندات خارجية تُفرض على شعبنا الفلسطيني وعلى مجريات هذا الحوار.

 

 

 

 

انشر عبر