شريط الأخبار

نجاد: العقوبات الأميركية شجعت إيران على تحقيق التقدم

04:18 - 13 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الجمعة ان العقوبات المالية التي تفرضها الولايات المتحدة على بلاده فقط ستحفزها على تحقيق مزيد من التقدم. ومدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الخميس العقوبات الأميركية على إيران لعام آخر على الأقل قائلا إن سياسات الحكومة الإيرانية ما زالت تشكل "خطرا استثنائيا" على الولايات المتحدة.

 

ونقلت شبكة "خبر" للأنباء عن نجاد قوله في خطاب له في حقل غاز "ساوث بارس" جنوب الخليج "من خلال هذا النوع من التوجه السلبي (العقوبات) فإنكم فقط بشكل مقصود أو غير مقصود شجعتمونا وفتحتم الباب أمام تقدم إيران وعلو مكانتها". وطبقت الولايات المتحدة عقوبات صارمة على إيران عقب أزمة الرهائن عام 1979 وظلت حيز التنفيذ منذ ذلك الحين. ورغم أن الرئيس أوباما وعد بالسعي لبناء علاقات أفضل مع إيران إلا أنه مدد العقوبات والتي كانت ستنتهي يوم السبت وفقا لقانون صدر عام 1995 .

 

وقال أوباما ان "إجراءات وسياسات حكومة إيران تتعارض مع مصالح الولايات المتحدة في المنطقة وتشكل تهديدا مستمرا واستثنائيا وغير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية واقتصاد الولايات المتحدة ". ووصف نجاد العقوبات الأميركية بأنها "مكررة وقبيحة وساذجة" وقال أن هذه الإجراءات لن توقف مساعي إيران نحو التقدم. وأضاف الرئيس الإيراني "إنهم (الولايات المتحدة) ليسوا في وضع يمكنهم من الوقوف ضد الإرادة الإيرانية والطريق الإيراني. إنني أنصحهم بأن يفعلوا ما يريدون ونحن سنفعل ما نريد".

 

وخلال حملته الانتخابية ، تعهد أوباما بالسعي لإقامة حوار مباشر مع إيران لحل النزاع القائم بشأن طموحات طهران النووية. وقال أوباما إنه على أي حال لن يسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي.

وتصر إيران إن برنامجها النووي هو لاستخدامات سلمية خالصة لإنتاج الطاقة.

 

انشر عبر