شريط الأخبار

صحفي فلسطيني يبكي أعضاء البرلمان البريطاني أثناء وصفه أحوال غزة بعد العدوان

03:48 - 13 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

عقد في مقر مجلس العموم البريطاني، مساء أمس، لقاءا حضره العشرات من البرلمانيين البريطانيين، وممثلون عن منظمات سياسية واجتماعية وحزبية، ومؤسسات دينية إسلامية ومسيحية ويهودية، واتحادات عمالية وطلابية بريطانية من بينهم الوزير والنائب السابق توني بن، وذلك احتجاجا على مواصلة الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة ولمطالبة الحكومة البريطانية باتخاذ خطوات فعلية للمساعدة على رفع الحصار الجائر عن الشعب الفلسطيني.

 

وعقد هذا اللقاء الاستثنائي بناءا على دعوة من أصدقاء فلسطين في حزب العمال البريطاني وحملة التضامن مع فلسطين البريطانية.

 

وكانت أبرز الكلمات التي أثارت المشاركين في اللقاء، كلمة الصحفي الفلسطيني ورئيس تحرير صحيفة 'ذا بالستاين تلجراف' الناطقة باللغة الانجليزية سامح حبيب، الذي وصف عدد من المشاهد المأساوية والمثيرة التي حدثت أثناء فترة العدوان على غزة، وشرح صور المعاناة الحالية التي يعانيها المنكوبين جراء هذا العدوان، الأمر الذي أبكى العديد من الحاضرين داخل قاعة البرلمان.

 

وتعرض حبيب إلى المغالطات التي تثار في الإعلام الغربي، مشيرا إلى أن مثل هذا النهج له تبعات كبيرة على أخلاق المهنة الإعلامية ويؤشر بوضوح إلى ضرورة الوقوف صفا واحدا من أجل نقل الحقائق وإعادة الاعتبار للمهنية الاعلامية.

 

وعقب حبيب على تصريحات لأحد أعضاء البرلمان، ساوت بين الجلاد والضحية، مؤكدا أنه من المعيب أن نشبه الإبادة والجرائم التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني بأية أعمال يمارسها الضحية، مطالبا النائب بالتراجع عن تصريحاته.

 

من ناحيتها قالت النائبة البريطانية سارة تاتشر: إن الأوضاع هناك (في غزة) صعبة للغاية حيث يعيش السكان حالة مأساوية بعد أن تم تدمير مناطق مدنية بكاملها، داعية الحكومة البريطانية إلى التحرك لإنهاء المأساة، كما طالبت الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتفعيل دورهما لحماية حقوق الإنسان في المناطق المحتلة وتطبيق القانون الدولي.

 

أما الحاخام زابا يعقوب فقد أدان صمت الحكومة البريطانية والاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن على سلوك إسرائيل وعدوانها المتواصل على الشعب الفلسطيني وارتكابها الإبادة الجماعية في غزة.

 

وأفاد بأنه جاء للمشاركة في التجمع ممثلا عن اليهود للمطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني معربا عن أمله من الله أن ينتصر هذا الشعب لأنه صاحب حق شرعي.

 

يشار إلى أن الإعلامي حبيب سيقوم هذا الشهر بجولة تشمل أكثر من 16 مدينة بريطانية إضافة لمقاطعة ويلز واسكتلندا وايرلندا.

 

انشر عبر