هل الصداع من اعراض كورونا وما هي طرق علاجه

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:50 ص
28 يناير 2021
صداع

يتساءل الكثير من الناس عن سبب الصداع الذي يشعرون به فهل هذا الصداع هو من أعراض فيروس كورونا وكيف يمكن أن يتم معالجة هذا الصداع.

بعض الدراسات رجحت أن يكون الصداع الذي يشعر به الكثير من الناس هو عرض محتمل لفيروس كورونا المستجد، فيمكن أن يظهر الصداع في وقت مبكر من الإصابة وفي مرحلة متأخرة من الإصابة، مع احتمال ارتباط الصداع المتأخر بتفاقم المرض.

وأشارت بعض الدراسات العلمية عند اصابة الجسم بعدوى فيروسية فإنه مناعة الجسم تستجيب بسرعة لمكافحته وهذا يؤدي الى افراز خلايا مناعية معروفة باسم السيتوكينات ومن المؤكد أن تلك الافرازات تسبب الحمى والالتهاب والصداع.

بينما يرى باحثون أخرون أن فيروس كورونا قد يدخل فعلياً إلى السائل حول الدماغ، مما قد يؤدي إلى حدوث صداع.

ومع ذلك، هناك الكثير من الباحثين الذين لا يعرفون عن الفيروس في الوقت الحالي وهناك حاجة إلى مزيد من الأدلة

كما يكمن أن يحدث صداع الكورونا نتيجة شعور الانسان بالتوتر والقلق الشديد، وهو ما يعرف بصداع التوتر.

 

وأشار تقرير لمنظمة الصحة العالمية أجرت بحثًا علميًا حول ماهية صداع كورونا على نحو 55 ألف حالة مؤكدة وتم الابلاغ عن شعورهم بالصداع بنسبة متوسطة 13.6% من الحالات المستهدفة.

أما تقرير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية وجد أن حوالي 9.6% إلى 21.3% من الأشخاص المصابين بكورونا يعانون من صداع، وأنه أكثر الأعراض شيوعاً للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاماً

ولذلك تم إدراج الصداع ضمن أعراض فيروس كورونا المستجد في القائمة المحدثة للأعراض

كيف يمكن التأكد من انه صداع كورونا؟

هناك بعض المواصفات والمؤشرات حول ارتباط الصداع بفيروس كورونا والتي تتمثل فيما يلي:

  • صداع معتدل إلى شديد
  • زيادة شدة الصداع في المساء
  • الإحساس بالضغط على الرأس
  • حدوث الصداع على جانبي الرأس (ثنائي)
  • تزداد الحالة سوءاً عند الانحناء للأمام
  • الحمى
  • الإعياء
  • السعال
  • ضيق التنفس
  • آلام في الجسم
  • سيلان أو انسداد الأنف
  • أعراض الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء أو الإسهال
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم
  • اجراءات عند الاصابة بصداع كورونا

اجراءات يجب القيام بها في حال الاصابة بصداع كورونا

العزل: ينصح بالبقاء في المنزل والابتعاد عن الأشخاص الآخرين، ويجب الجلوس في غرفة نوم منفصلة، ويفضل استخدام حمام منفصل، وفي حالة الاضطرار للتعامل مع أشخاص عن بعد للحصول على الطعام أو غيرها من الأمور، فيجب ارتداء الكمامة والابتعاد لمسافة لا تقل عن 6 أقدام عنهم

استشارة الطبيب: ينبغي على المصاب بالصداع وأعراض الكورونا الأخرى استشارة الطبيب للحصول على التوصيات الخاصة بالتعامل مع المرض

مراقبة الأعراض: من الضروري مراقبة الأعراض المختلفة التي تصيب الجسم والانتباه في حالة تفاقمها لطلب العناية الطبية العاجلة

علاج صداع الكورونا

هناك مجموعة من الخطوات التي يمكن اتخاذها في المنزل للمساعد في علاج صداع الكورونا وتخفيفه، وتشمل:

  • استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مسكنات
  • وضع كمادات باردة على الرأس
  • التدليك اللطيف ينصح بإجراء التدليك اللطيف حول الجبين أثناء الإصابة بالصداع
  • أخذ قسط من الراحة
  • شرب كميات كبيرة من الماء
  • وضع زيت النعناع على الجبين