شريط الأخبار

النائب الطويل: التزام السلطة بـ"خارطة الطريق" مهد للاقتتال الفلسطيني

11:39 - 13 تشرين ثاني / مارس 2009


فلسطين اليوم : غزة

أكد حسام كمال الطويل النائب المستقل بالمجلس التشريعي ان التزامات أي حكومة وفاق وطني قادمة يجب أن تكون تجاه معاناة الشعب الفلسطيني بحيث تستجيب لمطالبه الأساسية ومن أهمها إعادة بناء الأجهزة الأمنية على أسس مهنية ووطنية ووحدوية وهذا ما سيتعارض بشكل جذري مع مهمة الجنرال الأمريكي " كيث دايتون".

وأكد الطويل في بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه أن مهمة "دايتون" جاءت بالأساس بناء على الالتزام بـ"خارطة الطريق" التي تجرم المقاومة الفلسطينية وتعتبرها "إرهاباً" وتساوي بين عملها وبين سياسة الاستيطان الإسرائيلية وابتلاع الأراضي وتهويد القدس والتي تفرض على السلطة الفلسطينية التزامات تؤدي إلى المساس بوحدة النسيج المجتمعي الفلسطيني وتمهد الطريق للاقتتال والانقسام على غرار ما عايشناه طوال الأشهر الماضية.

وأوضح النائب - الذي حظي بدعم "حماس" في الانتخابات- أن الطريق إلى السلام المتوازن واضح وسهل ومعروف وهو قيام إسرائيل بدفع استحقاقات هذا السلام". 

انشر عبر