شريط الأخبار

نتنياهو يمنح ليبرمان 5 وزارات و "شاس" وأحزاب المستوطنين يتنازعون على الإسكان

11:08 - 13 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة والوكالات

اقترب حزبا "الليكود"  و"إسرائيل بيتنا" من توقيع اتفاق ائتلاف أمس، ما سيمهد الطريق أمام الانتهاء من تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة بقيادة رئيس الحكومة المكلف بنيامين نتنياهو الأسبوع المقبل.

ورجحت الإذاعة الإسرائيلية أيضاً أن يوقع "الليكود" بزعامة نتنياهو اتفاقاً ائتلافياً مع حركة "شاس" الدينية المتشددة بعد غد، وأن يستكمل المفاوضات الائتلافية مع أحزاب المستوطنين "يهودوت هتوراة" و"البيت اليهودي" و"الاتحاد الوطني" خلال الأسبوع المقبل.

وبموجب الاتفاق المبدئي بين الحزبين سيحصل ليبرمان على 5 مناصب وزارية، وهي الخارجية والأمن الداخلي والعدل والبنى التحتية والسياحة، فأما بالنسبة لموضوع الزواج المدني فلن يتم سن قانون بشأنه بل سيفسح المجال أمام عقد قران بين زوجين يكون أحدهما غير يهودي، وأما بالنسبة لقانون الجنسية الذي يطالب به حزب "إسرائيل بيتنا" فسيتسنى حرمان من أدين بالخيانة العظمى من حقوقه الاجتماعية.

في غضون ذلك، هدد زعيما حزبي "الوحدة الوطنية (أربعة نواب من أصل 120 في البرلمان) ياكوف كاتس و"البيت اليهودي" دافيد هيرشكوفيتس، وهما من أنصار الاستيطان في الاراضي الفلسطينية أمس، نتنياهو بمنعه من تشكيل أغلبية في الكنيست.

وقال كاتس وهيرشكوفيتس للإذاعة إنهما ينسقان جهودهما للحصول على تنازلات سياسية وحقائب وزارية من نتنياهو. ومن دون دعم هذين الحزبين لن يتمتع زعيم حزب «ليكود» بأغلبية.

ويتمتع نتنياهو حاليا إلى جانب دعم حزبه (27 نائباً)، بدعم حزب «إسرائيل بيتنا» (15 مقعدا) و«شاس» (11 مقعدا) و«اللائحة الموحدة للتوراة» (5 مقاعد).

وقال كاتس: «لست متأكدا من ان نتنياهو يتمتع بأغلبية لأننا قررنا ان ننسق موقفنا مع حزب البيت اليهودي».

وأكد هيرشكوفيتس ان الحزبين يطالبان خصوصا بوزارتي التربية والإسكان المهمة جدا لمواصلة الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية، لكن نتنياهو وعد «شاس» بمنحه وزارة الاسكان.

انشر عبر