شريط الأخبار

المستوطنون يضيفون "كرفانات" إلى موقعين استيطانيين حول الخليل

10:31 - 13 أيلول / مارس 2009

فلسطين اليوم : الخليل

أضاف المستوطنون، خلال اليومين الماضيين، 6 منازل نقالة "كرفانات" الى موقعين استيطانيين تابعين لمستوطنتي "كريات اربع" و"خارصينا" شرق وشمال شرقي الخليل، فيما ذكرت مصادر المجلس المحلي في قرية "أم لصفة" الواقعة الى الشرق من بلدة يطا، ان جرافات الاحتلال واصلت أعمالها في شق طريق استيطانية بالقرب من مستوطنة "كرمئيل".

وقالت مصادر من "لجنة الدفاع عن الاراضي" بالخليل، ان 4 من المنازل النقالة اضيفت الى موقع استيطاني بدأ المستوطنون في اقامته الى الشرق من "خارصينا" قبل 4 اشهر، ليصبح عددها في الموقع 16 منزلاً، فيما اضيف منزلان آخران الى موقع استيطاني في منطقة "واد الجوز" على الطريق بين الخليل وبلدة بني نعيم.

من جانبه، أشار الناشط في "الدفاع عن الاراضي" عبد الهادي حنتش، الى ان اضافة المنازل النقالة الجديدة الى الموقعين، تندرج في اطار خطة استيطانية اوسع، تقضي بتحويل بعض المواقع الاستيطانية الى مستوطنات دائمة، او أحياء جديدة من مستوطنات قائمة، كما هو الحال في الموقع الاستيطاني المقام على بعد يقل عن 400 متر شرق "خارصينا".

في الاطار ذاته، واصلت جرافات الاحتلال، خلال الايام القليلة الماضية، العمل في شق طريق استيطانية تمتد على مساحات واسعة من الاراضي جنوب مستوطنة "كرمئيل"، شرق يطا.

وأوضح رئيس المجلس المحلي في "أم لصفة" جبر ابو حميد، وهي قرية صغيرة تقع قرب المستوطنة، ان اعمال التجريف الخاصة بالطريق المشار اليها، انتهت بشق مسافة بطول 2 كيلومتر، ما حول ما يزيد على 500 دونم من اراضي المواطنين الى منطقة محاصرة بين الطريق والمستوطنة.

واضاف "ابو حميد" الذي تملك عائلته 80 دونماً من الاراضي المستهدفة، ان استكمال شق الطريق وفق المخططات الاسرائيلية التي اعلنت، قد ينتهي بمحاصرة ما يزيد على ألف دونم من الاراضي جنوب، وجنوب شرقي المستوطنة، ما يهدد 13 عائلة تقيم في المنطقة وتعتمد على تربية الأغنام، بالرحيل. الى ذلك، اشار "ابو حميد" في حديث صحفي، الى ان قوات الاحتلال التي ترافق عمليات التجريف في منطقتي "ثعلة" و"جناب العتيري"، حيث تتواصل اعمال شق الطريق، منعت عدداً من نشطاء السلام والمواطنين وطواقم صحافية من التواجد في المنطقة وأجبرتهم على مغادرتها.

انشر عبر