شريط الأخبار

الرئيس المصري والعاهل الأردني يؤكدان أهمية تحقيق التوافق الفلسطيني

06:40 - 12 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري حسني مبارك اليوم الخميس خلال مباحثات عقداها في مدينة العقبة الساحلية في جنوبي الأردن على "أهمية تحقيق التوافق الفلسطيني والتضامن العربي".

 

ووفقا لبيان صدر عن الديوان الملكي الأردني، أكد مبارك والعاهل الأردني "أهمية تحقيق توافق فلسطيني لان ذلك يخدم القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية". وأضاف خلال مباحثات أجرياها في مدينة العقبة أن ذلك "يعزز آمال وطموحات الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة واقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني".

 

واطلع مبارك الملك عبدالله الثاني على "الجهود التي ترعاها مصر بهدف تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية". وتتواصل في القاهرة جلسات الحوار الفلسطيني التي يفترض ان تفضي بنهاية آذار (مارس) الى اتفاق على تشكيل حكومة توافق وطني.

 

واتفقت الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركتي "فتح" و"حماس" الشهر الماضي على تشكيل خمس لجان لبحث قضايا المصالحة والحكومة والأمن والانتخابات ومنظمة التحرير.

 

واكد العاهل الاردني والرئيس المصري "ضرورة تحقيق التضامن العربي بما يخدم المصالح العربية العليا ومواجهة التحديات المشتركة". واتفقا على "استمرار التنسيق والتشاور" بين بلديهما "بما يصب في تعزيز العمل العربي المشترك وبلورة مواقف موحدة للتصدي للتحديات التي تواجهها الامة". وتطرقت المباحثات الى نتائج القمة العربية المصغرة التي عقدت في الرياض الاربعاء. وغادر الرئيس المصري العقبة عقب المباحثات مباشرة.

 

وجاءت زيارة مبارك للاردن عقب قمة رباعية عقدت في الرياض يوم امس الاربعاء ضمت العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس مبارك والرئيس السوري بشار الاسد وامير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح. واكد القادة الاربعة خلالها ان لقاءهم "بداية لمرحلة جديدة" من التعاون والسعي الى الاتفاق على سياسة موحدة ازاء القضية الفلسطينية، على ان تستمر الجهود "لتصفية" الاجواء العربية.

 

وعقدت القمة المصغرة في ظل مسعى عربي للتقارب والمصالحة استعدادا للقمة العربية في الدوحة نهاية آذار(مارس).

انشر عبر