شريط الأخبار

استعدادات في "إسرائيل" لتنفيذ صفقة تبادل الأسرى وإعلان التهدئـة

04:05 - 12 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم – غزة

كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة أن الحكومة الإسرائيلية تتوقع إقرار صفقة تبادل الاسرى مع حركة حماس في جلستها المقبلة يوم الأحد القادم، والبدء في تنفيذها قبل رحيل رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته أيهود اولمرت، الذي سيوفد مبعوثا له الى عائلة الجندي الاسرائيلي شليط خلال الساعات القليلة القادمة لاطلاعها على نتائج المحادثات المكثفة التي تجري في العاصمة المصرية لانجاز الصفقة، وأنه أي اولمرت سيقوم بداية الاسبوع القادم بزيارة العائلة (بشرى) لها باقتراب موعد اطلاق سراح ابنهم الجندي.

 

واشارت المصادر لصحيفة المنار المقدسية الى أن الاتصالات المكثفة في القاهرة بين حماس واسرائيل بوساطة مصرية وصلت نقطة الحسم، وهناك تفاؤل كبير لدى الاطراف.

 

وقالت المصادر إن عوفر ديكل مسؤول ملف الاسرى والمفقودين في ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي حمل معه تعليمات قبل سفره الى القاهرة ببذل كل جهد ممكن من أجل تحقيق صفقة تبادل الاسرى، ومزودا في الوقت نفسه ببعض الخطوط الحمراء التي عليه عدم تجاوزها.

 

في الوقت ذاته ذكرت المصادر أن أيهود اولمرت ورؤساء الأجهزة الأمنية يواجهون صعوبة كبيرة في قبول اشتراطات حركة حماس، الا ان المصادر نقلت عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله إن هناك تأييدا كبيرا في أوساط وزراء الحكومة لتنفيذ صفقة التبادل بأية شروط، ولم يستبعد المسؤول الاسرائيلي أن يتم تمرير الصفقة بالاجماع في حال عرضت على الحكومة، وفي حال نجحت مصر في وساطتها بين الجانبين حماس واسرائيل فان الاعلان عن رزمة التفاهم مع حماس التي تشمل التهدئة والمعابر والافراج عن شليط ستعلن الاثنين أو الثلاثاء القادم، بعد اقرارها في جلسة الحكومة الاسرائيلية يوم الأحد القادم.

انشر عبر