شريط الأخبار

البردويل لـ "فلسطين اليوم": لا توجد بوادر فشل للحوار الفلسطيني في القاهرة

03:34 - 12 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم –غزة

كشفت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى النقاب عن أن حوار اللجان الفلسطينية في القاهرة قطع أشواطاً مهمة في نقاش مختلف القضايا الخلافية، وأن الحوار تطرق لمختلف القضايا مع الاتفاق على تأجيل الملفات الخلافية إلى النهاية.

 

ورفض عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل في تصريحات خاصة لـ "فلسطين اليوم" الحديث عن نجاح أو إخفاق في الحوار الجاري بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة، وقال: "من المبكر جدا الحديث عن نجاح أو إخفاق في الحوار، لكن من المفيد التأكيد على عدم وجود بوادر للفشل، فهنالك جداول أعمال أنجزت وهناك اتفاق حول ترتيب الأولويات، وهناك اتفاق على تأجيل الملفات الخلافية إلى النهاية، ونحن لا نشعر حتى الآن باليأس على الرغم من وجود عقبة حقيقية تخيم على أجواء الحوار في القاهرة ممثلة في مسألة المعتقلين السياسيين، وحركة "حماس" تضغط باتجاه انهاء هذا الملف، وقد وعدتنا حركة "فتح" بذلك".

 

وذكر البردويل أنه وفي لجنة الانتخابات هناك حديث عن تأجيل الحديث في موعد الانتخابات، وهناك حديث عن تشكيل لجنة عليا، وعن أن قانون الانتخابات يجب أن لا يتعارض مع القانون الأساسي، وإذا كان هناك تعديل من هذا القبيل يجب العودة به إلى القانون الأساسي الذي هو المرجعية الأساسية، كما أن هنالك حديث عن شكل الانتخابات هل تتم في شكل دوائر أم أشكال أخرى.

 

أما بالنسبة للحكومة؛ فقد ذكر البردويل أن اللجنة المكلفة بها أكدت على فصل السلطات وأن مرجعيتها القانون الأساسي حتى لا يتم الوقوع في خلاف الصلاحيات الذي كان في السابق، والتمييز بين السلطة والمنظمة، وأن تكون مرجعية الحكومة اتفاق القاهرة 2005 ووثيقة الوفاق الوطني والقانون الأساسي، ولا يزال شكل الحكومة خاضعا للنقاش، أما مهماتها فتتمثل في الإشراف على إعادة الإعمار وتوحيد الصف وإعادة تشكيل الأجهزة الأمنية، وتنفيذ ما تتفق عليه اللجان، كما قال.

 

وبالنسبة للجنة الأمن؛ أشار البردويل إلى أن النقاش يدور حول العقيدة الأمنية لهذه الأجهزة ومهماتها وعددها وهيكليتها بما يخدم العقيدة، أما موضوع المنظمة فالنقاش بشأنها يدور حول مجموعة من النقاط وهي: انتخاب مجلس وطني بمهام واضحة وتحديد جدول زمني لذلك، تحديدالعلاقة مع السلطة، والبرنامج السياسي للمنظمة ومرجعيتها.

 

وأضاف البردويل: "هذه أهم التوجهات التي تحكم حوار اللجان الموجودة في القاهرة المستمر والمكثف والرأي فيها يؤخذ بالتوافق، مع التأكيد أنه لن يتم الإعلان عن اتفاق في أي ملف إلا بعد الانتهاء من كافة الملفات ليعلن عن اتفاق رزمة واحدة"، على حد تعبيره.

انشر عبر