شريط الأخبار

وتيرة التوغلات الإسرائيلية في أرجاء الضفة ترتفع إلى ستة يومياً

03:31 - 12 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم – رام الله

شهدت عملية التوغل التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، تصعيداً ملحوظاً في الأيام الأخيرة بلغت في معدلها نحو ستة توغلات يومياً.

 

فقد نفذت قوات الاحتلال أربعين عملية توغل على الأقل، في معظم مدن الضفة الغربية وبلداتها ومخيماتها، خلال الأسبوع الواقع بين الخامس والحادي عشر من آذار (مارس) الجاري، حسب توثيق المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في تقريره الأسبوعي الصادر اليوم الخميس.

 

وبينما استمرت قوات الاحتلال في ممارسة أعمال التوغل والاقتحام في أرجاء؛ فقد اختطفت خلال توغلاتها تلك، أربعة وخمسين مواطناً فلسطينياً، في وتيرة تصعيد ملحوظة.

 

وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إنّه بات واضحاً أنّ قوات الاحتلال تتعمد إساءة معاملة المدنيين الفلسطينيين والتنكيل بهم وإرهابهم أثناء اقتحام منازلهم، وإلحاق أضرار مادية في محتوياتها، وتدمير أجزاء من أبنيتها.

 

وخلال الأسبوع ذاته؛ شهدت بلدة بيت أمر، شمالي محافظة الخليل، عمليتي توغل كبيرتين.  وقد تخللت تلك العمليتين أعمال تنكيل بالمدنيين الفلسطينيين، وتخريب متعمد في منازلهم ومحتوياتها، فضلاً عن استيلاء قوات الاحتلال على ثمانية عشر منزلاً وتحويلها لثكنات ونقاط مراقبة عسكرية، واعتقال خمسة وعشرين مواطناً، من بينهم مسن في الثمانين من عمره.  وتدل ادعاءات تلك القوات بتعرض موقعها العسكري المقام على المدخل الشرقي للبلدة للرشق بالحجارة من قبل الفتية والأطفال الفلسطينيين، على الطبيعة الانتقامية لاستهداف البلدة المذكورة وسكانها المدنيين، كما ذكر المركز الحقوقي.

انشر عبر