شريط الأخبار

قريع: نناقش كل القضايا لإنهائها بما فيها قضية معتقلي "حماس" بالضفة دون المس بالأمن

10:05 - 12 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

من جانبه قال أحمد قريع رئيس وفد حركة فتح في جلسات الحوار في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "إن ملف المعتقلين من أبناء حركة حماس بالضفة الغربية وملفات أخرى كالوضع في قطاع غزة وما يحدث في المقابل من عمليات قتل وإطلاق نار وكل هذه القضايا تم تناولها سواء في لجان الحوار أو في لقاءات ثنائية مع حركة حماس عقد بعضها بالأمس"، لافتا إلى أن "كل هذه القضايا يجرى الحديث عنها حاليا لإنهائها".

 

وشدد قريع "على أن يتم ذلك بطريقة لا تمس بالأمن"، قائلا: "انه إذا كانت هناك نوايا جيدة لدى أطراف الحوار فلا يوجد خطورة من إثارة أية قضية على مستقبل ذلك الحوار".

 

وأكد قريع أن "لجان الحوار بدأت عملها على الفور بالأمس وبمنتهى الجدية وإن كانت المشكلات المطروحة أمامها ليست سهلة ولكن النوايا على ما يبدو متوفرة لدى الوفود المشاركة للتوصل لاتفاق".

 

ورفض قريع الحديث عن المعوقات التي يتوقع أن تعترض طريق الحوار الراهن، لافتا إلى أن "الحوار وجد بالأساس لإزالة تلك المعوقات ولذا فالحديث يدور حول الإمكانيات.. هناك إمكانية للتوصل لاتفاق مصالحة".

 

وقال: إن "فتح" ليس لديها "عقدة" أمام تشكيل حكومة "تكنوقراط أو غيرها ما دامت تستجيب لمتطلبات الوضع الفلسطيني والمسيرة الفلسطينية والاتجاه نحو إقامة الدولة الفلسطينية".

 

وفيما يتعلق بانضمام حركتي حماس والجهاد الإسلامي لمنظمة التحرير الفلسطينية، قال قريع: إن "تلك القضية مطروحة ونرحب بالحركتين ليكون العمل الفلسطيني موحدا"، منتقدا ما تطالب به "حماس" من إعادة إصلاح وتنظيم المنظمة قبل انضمامها لها موضحا بالقول: "فليدخلوا لها أولا ثم يصلحوا.. لا أحد يصلح من الخارج".

انشر عبر