شريط الأخبار

مزهر يؤكد: هناك صعوبات عديدة في لجان حوار القاهرة لكن الأجواء إيجابية

07:16 - 11 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنه من المبكر الحكم على سير أعمال اللجان، خصوصاً أن هناك مجموعة من الصعوبات تواجه عملها، إلا أن هناك أجواء إيجابية سادت عمل اللجان، وهناك إصرار مصري على الخروج باتفاق ، ورغبة من الجميع للتوصل لحلول شاملة حول القضايا المطروحة في اللجان الخمس.

 

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية جميل مزهر أن "هناك جهود تبذل من الجميع في سبيل إنجاح جلسات الحوار وعمل اللجان، حيث بدأت اللجان عملها بمناقشة عامة لجميع المسائل الجوهرية في موضوع (الانتخابات، والأمن، ومنظمة التحرير، والمصالحة، والحكومة) بوجود ممثل للمصريين في كل لجنة من هذه اللجان".

 

ولفت مزهر إلى أن نقاشاً إيجابياً جرى في لجنة إعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير، في أعقاب عدد من الأفكار التي قدمها عضو المكتب السياسي للجبهة الدكتور ماهر الطاهر.

 

وأوضح أن "د.الطاهر قدّم في ورقته مجموعة من الأفكار العملية لتفعيل وتطوير المنظمة، حملت قواسم مشتركة حسب وثيقة الوفاق الوطني وإعلان القاهرة، ومن المنتظر أن يتم التطرق للتفاصيل والمسائل الجوهرية حول هذا الموضوع في اللقاءات المقبلة في اللجنة".

 

وعلى صعيد لجنة الحكومة، أشار مزهر أن ممثل الجبهة فيها عضو المكتب السياسي جميل المجدلاوي "قدّم اقتراحاً بتشكيل حكومة فلسطينية من كفاءات فلسطينية لا تستثنى الشخصيات السياسية، وستناقش هذه الأفكار بعمق في جلسات اللجنة".

 

أما في لجنة المصالحة، فتركز جوهر النقاش حسب مزهر حول ورقة قدمها عضو لجنة المصالحة عضو المكتب السياسي د. رباح مهنا "حول المصالحة وأهدافها وآليات وأسس عملها"، مؤكداً أنه جرى توافق على 80% مما ورد فيها، وقد عرضت بعض القوى مثل حركتي فتح وحماس بعض الأفكار حولها، وقدم د.مهنا أيضاً بعض الأفكار حول تفعيل وتعزيز دور لجنة الإفراج عن المعتقلين السياسيين لتقوم بدورها في إنهاء ملف المعتقلين والإفراج عنهم جميعاً.

 

وشدد مزهر على ضرورة عودة الجميع من القاهرة بحلول حول جوهر المسائل العالقة والاتفاق على تشكيل حكومة توافق وطني تمهد لانتخابات رئاسية وتشريعية، وتعيد وحدة المؤسسات الوطنية، وتشرع في إعمار ما دمره الاحتلال في حربه الأخيرة على غزة في أسرع وقت للتخفيف من معاناة أبناء شعبنا، بالإضافة إلى الاتفاق على آليات تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، وإعادة بناء وتشكيل الأجهزة الأمنية على أسس مهنية.

 

ولفت إلى أن اللجان تقوم بعمل شاق ولساعات طويلة بهدف التوصل إلى اتفاق يطوي صفحة الانقسام السياسي، ويعيد اللحمة للشعب و الوطن.

 

 

    

انشر عبر